]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . \" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كان فرحة حياتي.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-08-01 ، الوقت: 13:35:57
  • تقييم المقالة:

ذاك الموعد الأول هو بداية أحلامي

يومها كان المساء وتوجهت إلى ذاك الميعاد

كانا ينتظراني وقالا ذلك بإرتياح

كنا نريد ذاك الكلام لمن راح

وقد ذكرتي لنا كثيرًا في وقت الصباح

وجدتهما هناك

يجلسان هناك

وما إن جلست حتى بدأ بالكلام

لكنني تحدثت عن كتابي بإرتياح

وأبدى الإعجاب به وبكل مافيه من باب .

ولا زلت إليهما أجتمع بالفعل

ولا زلت أرد لهما الجواب.

وألتقيهما في كل حين

كان لقائهما جميل

ولا يزال عالقًا بي إلى ذلك الحين.

ولا زلت أكنُّ ذلك الإستقبال الجميل

فدمتما مادامت الأيام إلى حين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق