]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إثبات الذات .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-08-01 ، الوقت: 11:15:04
  • تقييم المقالة:

 

يحدث أن تصادف في حياتك ناسا ، يصعب عليك أن تتفاهم معهم ، بيسر ووضوح ، وتقول لهم بثقة واعتداد ، ودون عقد ومشاكل : « أنا هنا » .

فيقتنعون بك ، ويؤمنون بأفكارك ، ويحترمون مشاعرك ومشاريعك ، ويقدرون غاياتك ووسائلك ... يحدث هذا .. وعندئذ أنت ومعدن نفسك ، ونمط تفكيرك ، وأسلوب تعاملك ... كل هذا كفيل بإعلان التحدي والمواجهة ؛ لإثبات الذات ، وفرض الشخصية ، وكشف الحقيقة بجلاء لهؤلاء الناس الجاحدين : حقيقة تكون ناصعة ، بارعة ، ورائعة أيضا !!

فإذا كنت ممن يملكون عقلا راجحا ، وفكرا ثاقبا ، وقلبا ذكيا ، وروحا قوية ، ونفسا صابرة ، وعرفت كيف تتعامل معهم بذكاء وفطنة ، وتستخدم عمليات حسابية دقيقة ، تلوح لك في الأفق القريب نتائجها الإيجابية ، مع مرور الوقت لصالحك ، وتواجههم بسلاح نافذ ، تختاره بدقة وعناية ومهارة ، يكون مناسبا ، حادا ، وماضيا ... فإن النصر والفلاح ، لا محالة ، سيكونان حليفك ، وستجعلهم ، حتما ، يعترفون بك في النهاية ، ويرددون في مجالسهم وأحاديثهم ـ مضطرين ـ بنوع من الإعجاب والتقدير .. أو بدافع من الحسد والغيرة .. أو بشيء من الحسرة والندم :

ـ حقا ، لقد كان هنـا !!!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق