]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امرحى ولا عليك

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2012-07-31 ، الوقت: 03:47:27
  • تقييم المقالة:

 امرحى ولا عليك

  أبدا لا تقلقى فقلبى يهواك وما فيك 

اجرى هاهنا وهاهنا ثم هنا وهناك وهنالك

فالعين تهفو إليك والقلب يحاكيك
والروح تنشر إيمانا بك 
سلاما إليك سلمت أياديك 
لستُ سلطانا فاستكبر
ولستُ طاغية فأدمر
لستُ إلا قلبا يحتويك 
فى لحْظى أنت و فى لفظى 
وفى دعائى وسؤالى ورجائى أرى معانيك 
لا عليك أن تصيبى أهدافك فى شِبَاكى 
فى رأسى وفى صدرى 
فقط اجيبينى حين أناديك 

تحيَّرتْ نفسِى فى تصويرك 
وتبددت ملكاتى فى تقليدك
ولست أجد وصفا 
فقد حار فيك كل توصيفى وتكييفى 
و هربت منى حروفى 
فما عاد بوسعها أن تغنيك 
غايتى اجليها لك وأصرح 
إن الهوى قد حطَّ بى فى مناحيك 
والشوق كأنهارِ نيرانٍ تسوقنى لِوَادِيكِ 
رياح نسيمك سلبت منى مزاعمى 
ونقشَتْ فى قلبى أسمَى أمانيك 
إنى أعتذر إليك 
إن كنت فى حبى لا أوفِّيك
قد عاتبتُ نفسى 
ولمت قلبى 
وكسرت حجاب الخوف حتى 
أنشدك وأحكى حبى إليك لا أُداريك 
اتغناك و من اوهامى أحميك 
انا على مقربة منك فاسمعيني 
وحين أسالك أجيبينى
بأنى راهب فى معانيك
فامرحى و امرحى ثم امرحى 
فأنت ملتقى عزمى وفيك تفكيرى 
وأنت عنوانى وأنت تفاصيلي 
وخيالى سابح فى تغنِّيك 

امرحى ولا عليك 
قد بان امرى حين تجليك 
وقد استعيد نفسى حين التقيك 
وأنشئ كلماتى فى ملاحتك 
واسطر فى روحى كل أمانيك 
لأنك قمة خيالاتي 
و اجنادى و حروفى تحرس روابيك 
انا الذى إن سلا ما سلا نواديك 
وان جد جد فى مساعيك 
فابلغى مناك من روحى 
من نفسى ومن لهفتى عليك 
واسقى بها ما شئت من مراعيك 
و امرحى و اسعدى وغردى وترنمى 
فأنت بلبل طابت أغانيك 
فلا احد يؤذيك 
لانى فداك 
أذود عنك شر أحوالى 
ومن شر أحوالك ومن شر أعاديك 
واجيبى حين أناديك

.................................

من ديوانى الثالث:رشا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق