]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العربي والأروبي ومشكلاته.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-30 ، الوقت: 16:22:59
  • تقييم المقالة:

كثيرًا ما نسمع عن الأوروبي وعن العربي وكلا هما له خصوصيات ورؤى يجتمع إليها مع معدنه ويحاول إبقائها

في حياته العربي ذاك الشخص الذي مازال يفتح مواضي خاصة بالحياة وبإنتهاكات حقوقه ، ذاك الإنسان التائه

عند الغرب والذي ما إن إحتاج لجأ إلى الأوروبي الذي يجد عنده في الغالب المراد.

فسواءً في الصحة أو الإعمار ، العلم أو المؤونة ......

لأنَّ ذاك الأوروبي طوَّر وبان وعلى به المقام ......

العربي لا يزال يعاني التبعية والجوسسة والخديعة ....وحذاري تظهر أمامه وعلى البيان فسينهشك ويأخذ منك

ما كنت في حاجة إليه لا يهم ما قيل وقال.

ربما إنني كنت قاسية في هذا المقال وتخطيت الخطوط الحمراء لكنها الحقيقة ولا بدَّ لها من أن تظهر للعيان

وإلاَّ فأنا عربية مثل الكثير من المعاني ...أكل في الكتف..وماذا؟؟؟؟لا أدري..الحاكم هو القارئ..للمقال..

أو ليست مشكلة العربي كثرة الملام ودوام الإحتفال بالأوهام..

والأروبي يترصد خطى العربي ويحاول عزله من  التقدم ويحاول أن يظهر هو عال المقام..

لكن الجميل في العربي أنَّك إذا منحته حقه أعطاك وساهم مع في البقاء وفي كرامة وحرية.

العربي يحاول عدم  التمادي في الأزمات وسريع الحل بفعل إستعمال العقل.....

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق