]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كبرياء التابوت

بواسطة: Marlen Awwad  |  بتاريخ: 2012-07-29 ، الوقت: 21:48:07
  • تقييم المقالة:

ايحيا  الميت   في  وسط   اغروراق  شتاء  تشرين   وتطفل  الوافدين  في  نهش  التابوت   والجلوس  في  الميادين  كبرياء   الطاعون   واصوات   هزيع   ونياح   على   جنازه   ضياع   الارواح   كبرياء  الطاعون   يتمشى  على   انقاض   مدينه     ويبتسم   لدموع   طفل   هزها  الحزن  حتى   الخدر   تواضع  من قيام   الصقور   تكبر  من  الم  الصامتين    وتعالى     فوق   الجميع   فصبحك   كما   لو   انه   باق   ومساءك  هل  وانقضى  الى  زمن     فات  جرحك  اكتمل  حتى   النصاب   ووصل   الى  حد   تلاقي  الاعتاب    ونزف  نزيفه  الاخير   حتى جفت  دماه   ايحيا الميت  من  جديد   ويمتلىء   جوفه  هواء   وفراغ  ويطفو  على  كبرياء  الطاعون  الا   بالروح


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق