]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المكتبة.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-29 ، الوقت: 14:51:02
  • تقييم المقالة:

المكتبة هي ذاك المكان الأمن....والذي نقصده فنأمن على قراءتنا، هي ذاك المكان كما لو كان اللجوء

بعدما كان هناك ضوضاء وإنسان يمشي والأخر يأكل وهيهات أن تسمع.

لقد بثت عن تفسير لهذا المكان فلم يكن في الإمكان غير التفسير والذي أصر على الظهور ؟

المكتبة هي تلك الرفوف والتصنيفات المختلفة للكتب والتي لا نظهر منها إذا ما غصنا فيها.

المكتبة هي تلك المقاعد والهدوء والوقوف أمام الرفوف والبحث بالتنسيق دونما ضوضاء ولا أدنى تلميح.

المكتبة نبحث عن مكان حرام لا يأمه إلاَّ الأئمة وأصحاب النفس المحبة للحرف والكتاب.

وهي المخزن والحافظ الأساسي للكتاب ولمن أراد الإطلاع وتاب,المكتبة هي الرفق بذاك المرجع والذي لا يمكنه

إلاَّ أن يحتفل بالكتاب.

المكتبة تعني لنا الحضارة والتقدم ورفع الكتاب إلى فوق ومناولته سره والأمانة التي جاء من أجلها.

فلا يمكننا التعري عن هذه الحقيقة وإذا أردت السؤال عن التفوق في بلاد فإ سأل عن مكانة الكتاب؟

وكلما كثرت المكتبات إلاَّ وبان التفوق اللغوي في الأفق.

الملاذ إلى كتاب أفضل من الترفق مجلس أواه جهل التراب.

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق