]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أتحبني؟؟؟

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-07-29 ، الوقت: 13:57:49
  • تقييم المقالة:

قالت;أتحبني؟

فسكت

وانزعجت

ثم كررت;أتحبني؟

فسكت

فانزعج وانزعجت

ثم عاودت...وقد اغرونت عيناها بدموع الشوق;أتحبني؟

فسكت...ثم خاف على مشاعرها...و كم كان يود أن تفهم دون أن ينطق...فقال;نعم

فابتسمت...وقالت;وما الدليل؟

فال ; أليس اللسان من يكذب...و للمشاعر يزين..حتى و لم يكن يكن...ما يزعم.

قالت; نعم ...و لكن ما دخل اللسان في سؤالي؟

قال ;(أحبك )الكلمة التي لا يتحرك بها اللسان...و القلب لها

شهيد...والأفعال ...برهان...إلى يوم

أموت...إذن أنا لا أكذب...أنا أحبك.

قالت;فهل مات احساسي ...و أنا لم أقرأ كلام قلبك...أترى الصمت عداني...وعن الحقيقة ...أبعدني غروري...حتى عدت لا أفهم لغة الحبيب ...و ما تداري.

قال ;أنت من عالم الأكاذيب...أردت نسجا ...لحب خيالي...و أنا من الواقع...لا علم لي فيه و لا دراية...إلا بما يمليه قلبي...و أنت من رواد اللسان...فأنت ؟؟؟

فهمت قصده...و ارتدت عن مجادلته...ومن حياته انسحبت...و كأنها تعاقب نفسها...عن حب لم تفهمه...وطلبت من اللسان...له تعبيرا.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق