]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جفَّ القلم سأكتب بأصبعي.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-29 ، الوقت: 13:33:32
  • تقييم المقالة:

جفَّ القلم ولم يعد بالإمكان المواصلة

جف وحفت الأصابع ولم يعد في الإمكان إلاَّ بالمشارة

إذا سمحت العضلات بالإسراع في  إلقاء وتلقي ما في الجوف من مراسلة

توقف وكفى الحبر عن الإلقاء للسائل وإكتفى بالنظرات الفاحصة

ماذا نفعل الأن قالها من غير كلام

ماذا ألا توجد طريقة أخرى بالإتفاق.

ماذا ألا يمكننا إظهار الخافي من الحوف

ومعه الشوق رسى على كثرة المعاني

فقلت لا تبالي فاليوم ليس أمس

والتكنولوجيا حلت المحل ورست على الحس

تكتب وتسمع وهذا بالضغط على الزر فيأتيك كل ماتريد في رمش.

وجف القلم وعوضه الأصبع في لمح العين وتواجهوا فيما تغيَّر من أنس

ولم يعد هناك من الأمر غير الإنطلاق في الكتابة من غير لبس.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق