]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مهلاً هذه روحٌ ولها علينا حق.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-29 ، الوقت: 08:51:35
  • تقييم المقالة:

كثيرًا ما نسعى في هذه الحياة ونجَدِف إلى بعيد ونبتعد حتى نظن أننا لن نعود لكن هل عاينا مدى خطورة

إجهاد النفس ؟؟؟؟هل علمنا مدى ترك النفس في ساحة العناء..إنَّ ضربة شمس أو حرٍ قد تفجر كوامن النفس

إن الإجهاد له في غير أوقات تعنت وأصرارعلى ترصد الهدوء.

مهلا ولا ترمي على الروح هذه الأثقال أوتجهد النفس بحمل المحال.

إنها مكرمة وقد تهون في أسهل الأوقات .

مهلاً لا تجهد النفس وحاول تقفي لها الراحة ، وحاول الترفق معها لما قد تحمل من المهان، فحتى الإنسان

ومراتٍ لا يحمل من الهموم أدنى هبات.

مهلا على الروح؟

وحاول إبعادها عن كل ماهو غير معقول؟

مهلا لا تجهد الروح بكلام غير معقول.

حقد وكراهية وأوصاف ذاك الإنسان التائح في غير مجال الحياة.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق