]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحمد وسفيان /قصة مستوحاة من الثرات الشعبي

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-07-29 ، الوقت: 03:22:37
  • تقييم المقالة:

 

رفضت والدته البالغة من العمر عتبة القرن ونيف.استقبال (الغنامي) المدير الجديد ,الذي عين بدائرة اوقروت ولاية ادرار.ليس لسبب الا انها تحمل كرها دفينا لقبيلة (الغنانمة),المرأة الوقورة لاتزال تعيش زمنها بحلوه ومره,بل,دعت ولدها الى طرد الغنامي حتى ان كان بدرجة مدير او وزير.ظهر الحاج بكري يتوسط الجمع المدعويين الى وليمة (سيدي زايد) مازحا:أهلا وسهلا بالجميع بسيدي زايد,نفعنا الله به وببركاته, اما أنت سيدي المدير (الغنامي ) تقول والدتي:لاأهلا ولاسهلا بك,بل تقول:عليك بالمغادرة فورا.تفهم المدير الشاب قول السيد البكري وجابهه بصدر رحب وبابتسامة عريضة,ثم قال لابأس ان زاد صبركم عني بعد وجبة العشاء,اتفقت الجماعة مازحة ان يكون الأمر كذلك,وبعده, قام الشاب مازحا ضاحكا معتذرا باسمه وباسم كافة سكان الغنانمة لما لحق بالمنطقة من ظلم,اما التعويض فيدعوه للهضحك الجميع واعتبروا الجلسة ,جلسة صلح وحب وصفا وود,وواصل الحضور السمر مع ارتشاف كؤوس الشاي المعتق,المعقودة على  حكايات السلف ألأجداد وغزوات قبائلهم المشاع على بعضها البعض الى ساعات متأخرة من الهزاع الأخير

(أحمد) ويدعى (يحمد),و (سفيان) أخوان أنشقا على والدهما في نزاع ميراث على الأرض,وافترقت بهما السبل في سفر قبلي قديم واحد...

كان على سفيان ان حط به الرحال شمال منطقة ادرار توات قديما,فكان ان أسس للقوراريين اقليم (قورارة) تيميمون حاليا,على ان فضل أخوه (يحمد) البقاء في عين المكان,واسس للتواتيين اقليم توات.

ظلت الخصومات بين الأخويين من جهة وبين قبيلة الغنانمة بجنوب بشار حاليا اقليم الساورة قديما,سنينا طوال,ووصل النزاع الى حد التمايز بالألقاب شعرا ونثرا حفظا وغيبا,  اصبح اسم تواتي مرادفا لمعنى السذاجة والبلادة,بينما لقب الغنامي لمعنى البطش والظلم والجهل والنهب والسرقة ,والإغارة...,وظل الصراع قائما لسنين طوال كما كان يروي أحد المدعويين,وفي الختام,جرى صلحا بائنا بين المدير الغنامي وبين واحدا من أهل سفيان واخر من أهل يحمد,واعترف الجميع لبعضهم في ود وسلام ,ضاربين موعدا غلى ان يلتقي في نفس المكان وفي نفس التوقيت,وعند نفس الشخص,عندما يدور حول زيارة الولي الصالح سيدي زايد.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق