]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السلطان العسكرى وقوانينة الإحتكارية

بواسطة: Hosam Hasan  |  بتاريخ: 2012-07-29 ، الوقت: 01:26:37
  • تقييم المقالة:

 

أنا أصرح كمواطن مصرى إنى لاأحترم أى قرار يصدر من المجلس العسكرى لأنه لايعبر عن جموع الشعب المصرى ولا أحترم القضاء المسيس والمدنس بالسياسة العكرة التى دنست بأقدام الشيطان القذرة والتى يرتفع فيها هامات الرويبضة مثل الزند والجبالى وكثيرون لايحرقون حتى أماكنهم التى بات ضعفهم الواضح وقلة حيلتهم الذى يجعلهم يصدرون قرارات فاشية وغاشمة وعلى رأسهم وزير العدل السابق بإذن الله ولن تهدأ مصر أبدا طالما بات العسكرى يتصدر المشهد السياسى فلابد أن يكون أماكنهم وسط ثكنات عسكرية هذا إذا رضى بهم رجال القوات المسلحة فإن ثورة شعب مصر لم يعترف بها العسكرى من خلال ردود فعل بعض رجالاته من تصريحات غاشمة فاشلة وأكرر لانحترم أى قرار يصدره العسكرى فالعسكرى ضد الشرعية بكل قراراته المتأمركة ومن يصافح ويوالى الصهاينة لاأمان لهم مثل آل صهيون ونحن نحمل رقابنا على أكفتنا ونقول لكل من صافح الصهاينة نحن لسنا منكم وأنتم لستم منا ولانعترف بأى قرار تصدرونه ولا نعترف بالزند والدستورية العليا فى تشكيلها المسىء للقضاء المصرى وإن كانت رقبتى هى ثمن نهايتكم فمرحبا بالشهادة فى سبيل تحرير الأمة منكم  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق