]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القفا المستعرض وطموح المصريين

بواسطة: أشرف محمد اسماعيل المحامى بالنقض  |  بتاريخ: 2012-07-29 ، الوقت: 00:38:59
  • تقييم المقالة:

فى رأى بات مُلِحاً بل ومن الضرورى تصميم تماثيل فى الميادين العامة تقبل الضرب على القفا لامتصاص غضب المصريين وهذا يستلزم فى البداية ذكر المعنى اللغوى والاصطلاحى للقفا ثم التحليل المتعمق للفكرة وصولا لمشاركة ايجابية فيها  .. بدايةً القفا كلمة عربية ومعناها اللغوى المنطقة خلف الوجه عقب انتهاء شعر الرأس مباشرة وحتى الكتفين بينما المعنى الاصطلاحى له فانه يطلق على ماتسلطح خلف الوجه من منطقة تلقى ردود أفعال الغاضبين وكلمة قفا مفرد أقفية وهى تتعدد بتعدد رؤوس المصريين وتتمايز الأقفية فى الوضع الاجتماعى فهناك أحدها يبلغ من العرض المنتهى بالنظر الى الامتداد الأفقى وهناك منها مايبلغ فى الطول المنتهى بالنظر الى الامتداد الرأسى وان تطابق الاثنان فى المعنى فانهما يختلفان حتما فى بغية الغاضب المواجه والخلفى ومقصد كل منهما فان كان الغاضب حادالغضب والمزاج فيحاول التواجد دائما فى الخلف ليكون فى البؤرة المباشرة للقفا المستعرض وان كان أقل حدة فلايهمه ذلك ويأتيه من حيث أمره غضبه فالمهم لابد ابتداءا أن تعد لجانا لدراسة الأوضاع المناسبة لاستقامة واستعراض الاقفية وتحليل مقاصد الغاضبين ابتداءا وقبل أن نقيم التماثيل فى الميادين هذا من جانب ومن جانب أخر لابد من استقصاء الأراء الشعبية فى الشخصية الأكثر مقدرة على امتصاص غضب الجماهير الغاضبة من المسئولين ممن يقدمون الخدمة العامة إليهم من خلال اعطاء اشارة تقريبية لهم عند تصميم هذا التمثال أوذلك تطبيقا لمبتغيات ديمقراطية مابعد الثورة والغاء للقرار الفرد .. وبدورى أعتقد أن المصريين من الذكاء بحيث يجتمعون على رأى واحد ألأ وهو أن يكون التمثال ذو القفا رمزا لكل مؤذ أذىالشعب فى مشاعره وحقوقه وتسبب فى ألامه لا أن تتعدد التماثيل بتعدد الأقفية ولايعد هذا مصادرة منِّى على الدور المُرتقب للعديد من كليّات الهندسة فى طول البلاد وعرضها من مشاريع يقوم بها جل طلابها تحت اشراف العديد من الأساتذة من تصاميم مدروسة نطالبهم بأن يأخذوا بأرائنا فيما يقومون به والله اسأل أن يُكلل أعمالهم بالنجاح ... ألستم معى أيها الاخوة والأخوات؟؟!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق