]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيده القلب العنيد\\جعفر محمد التميمي

بواسطة: جعفر محمد التميمي  |  بتاريخ: 2011-07-22 ، الوقت: 11:18:45
  • تقييم المقالة:

يافلب كم جاءوا اليك احبه

وابيت تهوى المر في اشجاني

واتيت تطرق بابها في حسره

ونسيت ان فوادها ينساني

وكدبت مرات  علي عديده

ودعوت زورا انها تهواني

اولى لك الموت الزوام بعزه

دون السوال لحب فيه هواني

فالعيش دون الحب فيه مراره

وامر منه العيش في خدلان

فشباب عمرك راحل لزواله

والعمر مهما طال دهرا فاني

واضعت في درب الجحود وصالها

وافنيت في زمن الجفاء زماني

ا شعلت نارا ثم جات بجدوة

كي تطفا النيران بالنيران

كم مره تاتي وجرحك نازف

لتزيد حرمانا على حرماني

اني نصحت فما سمعت نصيحتي

ياقلب قد اعييت فيك لساني

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق