]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أطباء وجراحون أين هم؟؟

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-28 ، الوقت: 17:44:49
  • تقييم المقالة:

كثيرة هي الأمراض التي نعاني منها وأكثرها ما إستعصى علينا توقيف نزيفه، وأعلبها أنّ الكثير لا يجد المال الكافي

ليُداوي نفسه لكن وإذا توقفنا عند هذه الحالة وسألنا على السبب ماذا نسمع كرد؟

إنَّ الرد سيأتي في الحال هناك نقصٌ في الأطباء وما لدينا أيُّ دواء ؟

لكن هل هذا شافٍ للمرض ؟ هل هذا هو العلاج لما علَّ النفس. لا يمكن للإنسان أن يككتفي ويسكت ودونما ردٍ

ألسنا أكفاء ولماذا بعثنا بأطبائنا إلى بعيد ومكثنا مكاننا نبكي؟

لماذا لم نحقق لهم البقاء ؟ أجر مال وما يحتاجونه من متاع الدنيا ليعيش من لديه أمل على البقاء.

الأطباء الكبار مروا من هنا وأشهرهم من لاذ بالفراربحثًا عن مستقبلٍ هناك.

لكن هل للحياة معنى ونحن نعيش على السماع بأنَّ هناك أطباء وينتمون إلينا لكنهم يعيشون هناك؟

أطبائنا هجروا وأطبأهم تطوروا وحققوا المصاف؟

ولازلنا نحن هنا على مرِّ الأيام.

لماذا لا يفرون هم لنا ولماذا لا نجلبهم إلينا.؟

لماذا لا زلنا في نفس الدوامة ؟

لا بدَّ وأنَّ الظروف هي التي أحكمت الأمر وردت علينا بكلام عبر.

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق