]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تعليق على قصيدة "مخاض السراب " للشاعر صالح هندل

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2012-07-28 ، الوقت: 01:27:36
  • تقييم المقالة:

  أخي وأستاذي الجهبذ النحرير،وأستاذي الألمعي اللوذعي (صالح هندل)لست وحيدا على مرافئ الضياع،وفي مفاوز الضّباع،لست وحدك من يكابد كلوم الضّنى،وجراحات الجوى وعلقم النّوى ،فنحن معك نشاطرك همّ الإبداع وغمّ الالتياع،ونحتسي غصّة الاغتراب،فنبني القلاع على أطلال اليباب والخراب. نحمد الله تعالى على الأوبة والعودة ، والعود أحمد أيّها الشاعر الأمجد، فمرابع القريض حنّت إلى شاعريّتك، ومراتع الطّروس والقراطيس واليراع زفّت إليك وإلينا تباشير العود لا الوداع. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق