]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قلمي يحتضر

بواسطة: رنا طوالبه  |  بتاريخ: 2012-07-27 ، الوقت: 23:14:27
  • تقييم المقالة:

قلمي ........................يحتضر؟

بعد ان كان فتيا جميلا منسابا غرورا ...تزدهي به الكلمات ..وترقص حوله الحروف ..بعد ان كان غرورا في سياقه   وبكبر    ما يكتبه من معنى ..وبعد ...وبعد .....وبعد

اضحى الان  هرما قاحلا متكاسلا ....منخذلا ....باردا ...شقيا ...حزينا 

باكيا ...وبعد شاردا 

تتوه منه مخارج الحروف هاربه لغيمه سوداء مكفهره الملامح غاضبه منكفئه وسط عباب السماء 

تتوه منه المعاني الشقيه على ضفاف انهر  جفت على رصيفه العتيق ....هو قلمي  الذي صاحبني مذ كنت طفله شقيه جميله هو قلمي الذي اخذني معه سنوات وسنوات  يطير بي من جدولا لجدول وسماء لسماء ....ليصب بي بميادين الحب والامل ... ماذا   حل به الان وما زال المشوار طويل ...ماذا حل به ...وهو في ريعان تألقه وجماله ...اهنا يقف بي في منعطف الطريق ...غير عابئا بي ...واني احتاجه اكثر الان ...الا يدري اني اتنفس به اعيش به احلم من خلاله ...افرح عندما تحتضنه اناملي ...اليس هو حبيبي الذي لا يخذلني صديقي الذي  يرافقني ...انيسي في وحدتي وغربتي ...الا يعرف انه املي واما الكثيرين غيري ؟؟ماذا يفعل الان وما زال في ريعان تالقه ولونه ..

لماذا هرم  قبل اوانه ؟؟لماذا يرتجف بين اصابعي الصغيره ...التي تعود ان ينام في ثناياها ؟؟؟لماذا يختصر على نفسه صياغه ما احبه واحبه ...

لمذا يا حبيبي وصديقي تعاقبني على محبتي لك ...لم يحن الاوان لتجف ما زلت نديا تسكب حروفا من ذهب ...

ماذا اقول للكلمات التي تنظر منك ان تحيا من خلالك ؟؟ماذا اقول  لقصائد شعري  التي  تنتظر          ان تنثر على الورق الابيض ...ماذا اقول لقصصي وابطالها ..الذين ما زالوا عالقين في عقلي منتظرين الخروج لينظموا لقافله الكتب ..ماذا اصابك ..

ماذا اقول للهمزات  ..ولاسئله تريد اجابه ...لضمه تحيي كلمه تتلفظ بها انفاسها ..ولكسره عالقه على حرف ابجدي ...

ماذا اقول انا لنفسي ...كيف استطيع ان لا تلامس اصابعي  وتدغدغ  طولك المنساب  على ريشه اعتادت ان اناغمها ...عد  الي الي فكري وقلبي واصابعي ...ودمعي  فبك احيا ومعك ارنوا .. ومن خلالك اعيش .....عد كما كنت في الماضي شقيا  مجنونا ...عابثا ...جريئا ...طائرا تحلق بكلمات ما سئمت منك ,,,,,,,عد الى قلبي ورحي ودموعي ...فأ،ت من تبكيني ...وانت من تسعدني ....وانت من تقتلني ....فلا تكن ممن يودون قتلي ...بل اقتلني وانا اشدوا بك اجمل الكلام واطيب الشعر واروع القصص ...اقتلني هكذا دوما لاني بقتلك هذا احيا ....والان انت تحييني لانك جعلتني اكتب ما كتبته .. ...بعد ان شعرت اني فقدتك...وما عرفت الان الا انك كنت  تحاول  ان تحييني ...شكرا لك يا قلمي 

كل شي  يمكن ان يحتضر ...عداك يا قلمي 

قلمي يحتضر 

الكاتبه رنا طوالبه 

بيروت


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق