]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خلاص إكتفينا من المجاملات

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-27 ، الوقت: 22:07:08
  • تقييم المقالة:

خلاص إكتفينا لم يعد ذاك القلب الذي يرضى بالكلام المعسول والذي يطمئن إلى لحن الغرام وينام  ويكتفي ، وينام

لا لم يعد هناك مجال لذلك فالقلب مليان ، أكثرنا من المجاملات قل لي إننا في شهر رمضان فهل راعينا

الصدقة وكم من واحدٍ تكلَّم عليها ولكن هل فعلناها هل قدمنا الصدقة.

هل قدمنا للصغير العون ونحن نتكلم عن إحترام عمر هذا الصغير حتى يكبر ، وكم تكلنا في حضور العيون

لكن بغياب عن النظر ماتت تلك الكلمات ولم يعد لها مكان.

وكم تكلمنا بكلام المجاملات لكن عند خروجنا إلى الشارع فلا حياة لما كان .إنَّه كلام اللسان والظروفقط.

ولكن بالمقابل لا يمكن إقصاء هذه المعاملة والتي تجوز مع التلميذ إذا أردنا تشجيعه ومنحه حقه مما فعل.

من إجتهاد طول العام ، وهنا المجاملة هي تحفيزية.

كما تجوز في حالة العروس عندما تزف إلى زوجها فهنا نزفها بكلام المجاملات.

لا يصحُّ لنا المجاملة بالظاهر فلنا ربُ يراقب ويعاقب.

ولا يجوز لنا المجاملة في الظهر لأنَّ نتائجها تظهر اَجلاً أم عاجلاً للظاهر.

المجاملات هي سلوك حضاري يجب علينا مراعات عوائدها على النفس البشرية .

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق