]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجوهرة( قصة قصيرة)

بواسطة: Fatma A Ali  |  بتاريخ: 2012-07-27 ، الوقت: 14:00:02
  • تقييم المقالة:

بدات السماء تختفي خلف الغيوم الفضية..و قطرات المطر تستعد لتتقافز فوق الأرض العشبية فتزرع الحياة في العشب اليابس و تطلق رائحة الحياة فوق الارض..و مع كل قطرة مطر تمطر عيناي شكرا و حبا ...فلم اختار في حياتي شيئ.....

لم يكن لي مشيئة عندما زوجني والدي من صديقه.. كان رجل كبيرا و كنت فتاة صغيرة و احببته لرقته و حنوه علي و قبل ان اعتاد حياة الانوثه..انتهت حياته في نوبة قلبية و تركني وحيدة..ارملة لم تصل الي العشرين من عمرها..و صمم اخي ان يزوجني و ليته ما فعل..و ليتني ما فعلت.. فقد اختار رجلا متعلما وجيها و هذا ما لم اكنه...فكان ينظر لي و كأني ضئيلة بالكاد يراها..تزينت و تجملت و لكنه لم يري جمالي حتي اني امنت بقبحي..كان لا يراني..و في صباح غريب نهضت لاجده اخذ بنتي الوحيدة و هاجر بها الي امريكا ارض الاحلام و ظلت امه تقنعني انه سيعود حتي عاد منه خطاب مرفق بورقة انفصال.

بينما كنت لازلت غارقة في زهولي اتسائلماذا فعلت؟؟؟؟؟؟؟؟ّ!!!.. لا املك شئ..الا ملابسي..اصرت أمي علي تزويجي من ابن الجار الذي كان يتوق الي الزواج مني منذ عهد.. فرفضت و عدت الي بيت اهلي لاجد الجميع يسخر مني و يؤنبني لان زوجي هجرني كأني من عمل علي ابعاده..صرخت الكلمات في عقلي فاخرصوها بتجاهلها و ظللت اتعذب حتي وافقت علي الزواج و كان زواجا مختلفا .. فعمره كان مقارب لعمري.. وكان يري في جمالا لم اعد اراه بنفسي .. كان يراني اميرة و احببت حبه لي و انجبت له البنين و البنات و تعلمت و ارتقيت و ادركت معاني للحياة لم اكن اعرفها و سالت زوجي يوما لماذا تزوجني؟

قال لي و هو يتأمل خضرة عيني..و انامله تتخلل خصل شعري البنية..

قبل ان القاك في عالمي قابلتك كثيرا في احلامي و يوم هجرك زوجك و عدت باكية الي امك كنت اراقبك في النافذة و تمنيت لو امسح دمعك و اعوضك عن هذا الذي لا يعرف كيف يحتفظ بالجوهرة الثمينة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق