]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

متى تسطع شمسنا؟

بواسطة: زيان بلال  |  بتاريخ: 2012-07-27 ، الوقت: 01:39:52
  • تقييم المقالة:

 

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته إخواني أما بعد ,,,,

لقد ارتأيت إلى كتابة هذا المقال لان هناك العديد من المغالطات القائمة بين  العديد من الإخوة ,و هي عن تحدثهم عن قرب ساعة خروج المسيح الدجال  أو عن نهاية الزمان و ما إلى ذلك ,المقصد من هذا المقال ليس عن ماهية هذه الأقوال كانت صحيحة أو خاطئة ,  ولكن هو عن  مشاركتنا الفعلية في بناء و تحقيق أهداف الخطة الماسونية .

الحمد لله أن هناك الكثير من الأفراد الذين لهم اطلاع لا باس به حول "الماسونية" ,ولهم معلومات لا يستهان بها ,قبل أن أكمل أريد أن أشير  إلى أنني ما زلت في عملية البحث عن الخفايا التي تحتضنها هاته المؤامرة الكبرى ,لأنني لم يسبق لي الاطلاع على هذا الأمر سوى شهر واحد ,و ما سببه يا ترى ,هو أن الأفراد الذين كانوا على اطلاع بهذا الأمر سابقا لم يردني  عنهم أي تحذير أو إشارة إلى وجود هاته المؤامرة تماما ,فبعد اطلاعي على بعض الأمور التي تخص هاته المادة بدأت افهم لما لم اعلم بها من قبل ,السبب الرئيسي هو عدم التشهير بها ,و هو السبب الرئيسي في اكتسابها القوة التي هي عليه الآن  لأنها تعمل في الظلام ,لكن مادمنا اطلعنا و لو على القدر القليل من المعلومات يجب أن لا نبخسها حقها ,فمهما كانت المعلومة وان بدت لنا ضئيلة إلا أنها قد تفتح أبواب التفكير و البحث لدى العديد من الأشخاص  ,نعطي مثالا عن فرق  الـ EMOأو الـ METAL ,لوجدنا  النسبة الغالبة من هؤلاء الأفراد المنتمين للجماعات المذكورة سابقا  جاهلة تماما بهاته المؤامرة إلى حين يجدون أنفسهم جزء لا يتجزأ من هاته المؤامرة الشيطانية ,في رأيكم هل لنا دور في أن تتسرب الماسونية إلى عقول أطفالنا و إخواننا ,هل لنا دور في صنع الظلمة التي هي الطريق السيار للماسونية ,انأ في رأيي – وجهة رأي لا غير- أن المواجهة الحتمية مع هذا النظام قادمة لا محالة ,و أن الماسونية تجمع في جنودها و بل الأكثر من ذلك هي تضم امة محمد صل الله عليه وسلم  إلى صفوفها ,هي الآن  تقوم بتحقيق أوج أهدافها و هي محو فكرة عبادة الخالق و استبدالها بعبادة المخلوق ,و أي مخلوق هذا الذي نتكلم عنه ,لا أريد الدخول في التفاصيل لكي لا نبعد عن الفكرة الأساسية لموضوعنا .

لقد ذكرنا مثالا بسيطا من الواقع الراهن لاستغلال الماسونية للنوم الفكري للمسلمين ,ومن هنا نصل إلى الهدف الرئيسي لهذا المقال  ألا و هو " عملية التشهير بالماسونية " ,فكما قلنا سابقا أن الهم الأكبر أن لدينا الطاقة البشرية للقيام بغلق صنبور تسرب الأفكار الشيطانية إلى محيطنا و أبنائنا ,فالعديد من الإخوة لديهم الكم الهائل من المعطيات و المعلومات لسير هذا النظام ,فلما التكتم على الحقيقة ,لقد وجدت عدة منتديات و صفحات سميت ب " البحث عن الحقيقة " و ما يشابها ,على كل حال جزاهم الله خيرا ,لكن متى ننتقل إلى المرحلة الثانية  و هي مرحلة فضح الواقع ,طرح الحقيقة ,أنا أرى أن ما نملكه من حقائق و أدلة كافية لتوعية العديد من الناس و الأفراد ,و هكذا تزيد الكتلة البشرية التي تقف في وجه هذا التيار الجارف ,   نعود لمثالنا    السابق     عن فرق الـ EMOوالـMETAL  فلو قمنا بنشر بعض الفيديوهات و المقالات في صفحاتهم و منتدياتهم لاستطعنا أن  نجوع بعض العقول إلى معرفة الحقيقة ,و منه نستطيع سحب العديد من الناس من أوحال هذه الخطة ,أنا لا أتحدث عن مشاركة رمزية أو في شكل مقتطفات بل أنا أتحدث عن حرب إعلامية مشددة  تضم جيوشا مجيشة من الناس تسهر على إيصال الحقيقة و نزع الغشاء العامي لأمة موحدة بالله ,أنا أتحدث عن تكاتف كل الأفراد المؤمنون بان دين الله هو دين الحق و أن دين الله لا يعلى عليه دين آخر ,أنا أتحدث عن الأفراد الرافضة لمحاربة دين الله بأهله ,  يجب علينا القيام بحركة هجومية نستغل فيها التكنولوجيا التي جاؤوا بها  لهدم دين الله ,أن نجند أصحاب الصفحات لنقل كل ما هو جديد و ما هو موجه نحونا و نقر ناقوس الخطر لدى  أي هجوم من الماسونية لكي يكون لنا الحصانة الكاملة من كل خطر يهدد وحدتنا و المساس بديانتنا ,  لأننا نحن الأشخاص المعنيون بشن الحرب الإعلامية ضدهم و لكن نحتاج إلى أهم عنصر لضمان نجاح هذا الهدف ألا وهو التكاتف و التضامن و الوقوف وقفة رجل واحد لطمس الباطل ,لنستطيع إيصال الفكرة المتعلقة بالحقيقة اليقينية,يجب الإيمان بان هاته البذرة مباركة من الله تعالى ,الإيمان بان هاته البذرة تنبت شجرة ثمارها المعرفة ,أغصانه تضرب كل من أراد سوءا بأهل هذا الدين .

قد اطلعت في احد السلاسل إلى أن احد السياسات التي تتبعها الماسونية هي سياسة التفريق و الضرب ,كما يقال في التفرق ضعف ,لكن هذا المعنى عكسه صحيح ,فيا ترى هل هي من الأمور التي نستطيع القيام بها ,و حدها الأيام تستطيع الكشف عن ذلك ,لان المسعى الحقيقي من هذا الخطاب هو وصول كلماته إلى أصحاب الضمير الحي ,إلى أصحاب الغيرة الدينية ,إلى كل من يخشى على امة محمد صل اله عليه وسلم .

في الأخير ,   يعتبر هذا الطرح فكرة أردت مشاركتها مع غيري لعل الله يجعل فيها خيرا  ,  و ما هو إلى تذكير لنفسي و إشارة إلى بعض الأمور التي قد تخدم  مصالح قوم امنوا بالحقيقة و سعوا إليها ,ومنه نداء لكل فرد هو في هذا المضمار إنني أناجيكم أن تفيدوني بأي معلومة ولو تبدو هينة إلى أنها قد تجنب عبدا الوقوع في فتنة استعاذ منها سيد الخلق محمد رسول الله صل الله عليه وسلم .

إلى كل من أراد أن يناقش هذا الموضوع أو إعطاء رأيه ,ارجوان لا يبخل علينا بالنصيحة ,هذا حسابي في الفايسبوك  أرجو إفادتي بكل ما هو جديد ,بل الإمطار علينا بالفائدة ,أنا مازلت في مرحلة البحث لكنني أحاول الانتقال إلى المرحلة الثانية و هي مرحلة التشهير ,فأرجو من كل شخص أراد أن يضم صوته إلى صوتي أن يراسلني في حسابي ,

https://www.facebook.com/reall.i.dont.know

وشكرا و السلام عليكم رحمة الله 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق