]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المالكي خَدَعَ الشَّعب العراقي بإنجازه الوهمي

بواسطة: سامي الكاتب  |  بتاريخ: 2012-07-26 ، الوقت: 20:41:12
  • تقييم المقالة:

 

إن المطلع على الوضع العراقي يعلم جلياً بالدمار والانهيار الذي يحصل فيه , فانقطاع الكهرباء وتلوث الماء وتدني التعليم ونقص في المواد الغذائية وغياب الأعمار والخطط المستقبلية المدروسة وتدني الزراعة والاقتصاد مقابل هذا كثرة عدد الوزارات والميزانية الفائضة وهذا أكبر دليل على تفشي الفساد المالي والإداري .

فلقد سئل المالكي في أثناء دورته الأولى في الحكم عن سبب سكوته عن الفساد الذي يحصل في العراق وعدم إصلاح وضع العراق الخدمي وتوفير ابسط مستلزمات الحياة للناس , فكان جوابه إنه لايستطيع تقديم الخدمات إلا بعد حفظ الأمن واستتبابه , فوصف مدة حكمه في تلك الدورة إنها فترة حفظ الأمن والقضاء على الإرهاب  من أجل البناء فيما بعد .

فانتهت دورة حفظ الأمن والقضاء على الإرهاب كما وصفها المالكي , فرشح للانتخابات وأعطى وعوده في إصلاح الوضع في العراق في كافة النواحي من خدمية وبنى تحتية وغيرها , وأخذ يتبجح في اللقاءات والمؤتمرات ويصف نفسه برجل الدولة وقال أنا قد حققت انجاز وهو حفظ الأمن والقضاء على الإرهاب , فأعطاه الناس أصواتهم في الانتخابات وبالرغم من انه لم يحقق الأغلبية إلا انه  حصل على رئاسة الوزراء .

عندها كان العراقيون ينتظرون من المالكي أن يوفي بوعوده لهم في جعل الكهرباء مستمرة وان يوفر لهم ماء صالح للشرب وباقي الخدمات ومستلزمات الحياة الضرورية التي تحظى بها باقي الدول التي مثل العراق وحتى التي أقل من العراق من ناحية الميزانية وامتلاك النفط والأرض الصالحة للزراعة والموقع الإستراتيجي ... .

ولكن خابت توقعات وأمال العراقيين بالمالكي عندما لم يحقق أي شيء مما وعدهم به , وليس هذا وحسب إنما فوجئوا بأحد دامي وأربعاء دامي وأخرها الثلاثاء الدامي 24/7/2012 بالإضافة إلى الإنفجارات التي تهز بغداد وباقي المدن بين الحين والأخر .

فتبين للناس إن ما قاله المالكي من وعود وتحقيق أنجاز القضاء على الإرهاب وحفظ الأمن والنظام كان مجرد دعاية انتخابية خدعهم بها .

 وهذا رابط يظهر فيه أحد أبناء الديوانية في العراق  مقتولاً علي أيدي الشرطة عندما أعطى المالكي الأمر للشرطة في إطلاق النار على المحتجين الذين تظاهروا بعد انفجار الثلاثاء الدامي احتجاجاً على سوء الرقابة الأمنية http://www.youtube.com/watch?v=hBlky6ctxrM


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق