]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مازلنا نمدُّ أيدينا إلى أوروبا

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-26 ، الوقت: 17:29:30
  • تقييم المقالة:

على الرغم من أننا أصحاب حضارة وتواجد إنساني بعيدُ المدى وضارب بجذوره إلى أبعد مدى ، وعلى الرغم

من أنَّ قائمتنا قامت منذ أزمان بعيدة ، إلاَّ أننا نحيا على الإنتظار وعلى جسورٍ مقطوعة وما بقى منها إلاَّ ضعيف

يهتز كلما ظهر النهار ، وإنَّ لنا من الحضارة ما تسابق على نهبها أكثرمن بطلٍ وبطلٍ صنع التاريخ.

ورغم هذا التواجد وهذا السبق إلاَّ أننا لازلنا لم نحوك النسج ، نسج البقاء ..والتعمير.

رغم التطور إلاَّ أننا نحيا تحت الأنقاظ  ولا في العلالي كما تكون الكثيرة من دول أوروبا ، أمَّ أمريكا فلن نحلم

لها بوصول ، وسنبقى نشدُّ إليها بأبصارنا.

أما أوروبا مثل فرنسا ولندن وغيرها أيُّ قلبٍ يسع لذكر كلَّ هذا الحضور وقد سبقتنا إليه الفضائيات وقامت

بالإشهار والدور.

لازلنا نلجأ إليهم عند الأزمة وعلى الرغم من النمو الذي تعرفه والأزمات التي تحوك بهم ، أمَّا نحن

فإذا ما لحقتنا أزمة فننتظر الموت بالدور.

الصناعة وفي الزراعة وفي كلِّ مجال تكون ولا نكون ، لقد أصبحنا في الدرجات المتخلفة عنهم ومهما

فعلنا بقو هم plus fors

ماذا هل الحال يدوم أم أننا نخاف عليهم إذا ما سبقناهم؟؟

هل أصبحنا نخاف على مشاعرهم ، أم أننا نحن من لم يعد لنا مانقول؟

إننا ننتظر للعرب قيامٌ جديد وعلى الرغم بما يكون. سنبقى ننتظر في المعقول . أن نفوز بالمركب ونصبح

يومًا في القيادة.

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق