]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مطامع تصدُّ طموح

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-26 ، الوقت: 12:33:05
  • تقييم المقالة:

من منا ليس له طموح ، ومن لم ينمنى وعمل على ما في وسعه على إ رضاء هذا الطموح، فالطموح أو الرجاء لنا 

فيه الكثير من التماني ومانريده من أماني تتحقق، وإنَّ القلب لا يتسع ولا وسع له وهو يسعى دائمًا وأبدًا ليحقق

ما يريده، لكن العرقلة وما يقف أمام هذه المطامح قد يحلُّ أبواب الخيبة ويحُلُّ بالإنسان الرأي والرأي الأخر

ويغيِّرُ الوجهة .

ولكن هل فكرت في تغيير الخطة؟

هل فكرت في التكرير؟

هل فتحت الدروب على مسالك جديدة ؟

وأصريت على حلّؤ الحصار على المطامح؟، الإنسان هو وحده القادر على تحديد مدى حاجته لتحقيق هذا الطموح

هو وحده من يحدد مدى تمكنه من التحقيق، لا نتكلم عن المطامع ولا عن دروب الإنغلاق بل مانحن بصدده

هو تحقيق الطموح؟ ولن يكون للإ نسان معن غذا تولى واخلى الرجاء. ويئس ولم يعلم أنَّ الأماني توفره الطاقة

إذا ماأكد على الدروب؟

الطموح هو الحياة ومتى إحتاج الإنسان إلى الحياة ظلَّ طموحه هو هواه.

الطموح أن تنجح وتنال شهادة ؟ أن تتفوق وتخترع وتخرج عن المألوف؟ أنتتولى شؤون حياتك وتنال الرضى

الطموح تحقيق الرفاهية والأحلام.

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق