]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

درس اليوم رمضان شهر القيام

بواسطة: Maram Mu  |  بتاريخ: 2012-07-26 ، الوقت: 12:02:33
  • تقييم المقالة:

درس اليوم رمضان شهر القيام    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وبعد ..


﴿ يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ * قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلاً * نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلاً * أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً ﴾ المزمل:1-4. 
هكذا قال سبحانه وتعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم ولقد امتثل الحبيب عليه الصلاة والسلام أمر ربه وأطال في القيام ، وبكى وأطال في البكاء ، وخشع وأطال في الخشوع ، ويقول عز وجل لرسوله ومصطفاه: ﴿ وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً ﴾ الاسراء:79. 
مثل قيامك في ليالي الدنيا يكون قيامك المحمود يوم القيامة. رمضان شهر الصيام والقيام ، وأحلى الليالي وأغلى الساعات 
يوم يقوم الصوام في جنح الظلام.

قـلـت لـليل هـل بـجوفك سـر      عــامـر بـالـحديث والأســرار
قـال لـم الـق في حياتي حديثا      كحديث الأحباب في الأسحار

ليل الصائمين قصير لأنه لذيذ ، وليل العابثين طويل لأنه سقيم.

فقصارهن من الهموم طويلة      وطوالهن مع السرور قصار

وصف الله الصالحين من عباده فقال: 
﴿ كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ ﴾ الذريات:17. 
فليلهم من أحسن الليل ، ووصفهم في السحر فقال: 
﴿ وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ﴾ الذريات:18. 
وقال: 
﴿ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ ﴾ آل عمران: من الآية17. 

فأسحارهم من أجمل الأسحار:

يـا لـيلة الـجزع هلا عدت ثانية      سـقى زمـانك هـطال مـن الـديم
أمسيت في نشوة التوفيق يقلقني      طـلوع فـجر بـدا من عالي العلم

كان المهاجرون والأنصار إذا أظلم عليهم الليل سمع لهم نشيج بالبكاء ، وإذا أسفر الصباح فإذا هم الأسود إقداما وشجاعة:

في الليل رهبان وعند لقائهم      لـعدوهم من أشجع الشجعان

كانت بيوت المهاجرين والأنصار في ظلام الليل مدارس تلاوة وجامعات تربية ، ومعاهد إيمان ، فما لبيوت كثير من الناس اليوم أصبحت ثكنات للغناء والمجون وملاجئ للسفه واللهو ، اللهم عفوك يا كريم. فلما فقدنا قيام الليل قست قلوبنا  ، وجفت دموعنا وضعف إيماننا.

صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال:
 ( من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ) رواه البخاري ومسلم. 
مما يعين على قيام الليل تذكر ذاك القيام المهول: ( يوم يقوم الناس لرب العالمين ) المطففين:6. 
يوم: ( أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ{9} وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ ) العاديات:9.

ومما يعين على قيام الليل تذكر ظلمة القبر ووحشة القبر وهم القبر ، فقيام الليل نور الظلمة القبور ، ومما يعين على قيام الليل تذكر الأجر والمثوبة والعفو عن الخطيئة والذنب.

تفنن السلف في قيام الليل، فمنهم من أمضى الليل راكعا، ومنهم من قطعه ساجدا، ومنهم من أذهبه قائما ، منهم التالي الباكي ، ومنهم الذاكر المتأمل ، ومنهم الشاكر المعتبر.

لماذا أقفرت بيوتنا من قيام الليل، لماذا خوت من التلاوة. لماذا شكت منازلنا من قلة المتهجدين:

أيـا دار سـلمى كـنت أول منزل      نزلنا به والركب ضبحت بلابله
نـزلنا فـلم نشهد به رفقة مضت      فـسال مـن الـدمع الـمكتم عاجله

إذا أظلم الليل نامت قلوب الغافلين ، وماتت أرواح اللاعبين ، حينها تحي القلوب المؤمنة ، وتسهر العين الخائفة.

نـــامـــت الأعـــيـــن إلا مــقــلـة      وتذرف الدمع وترعى مضجعك

كيف ينام من يتذكر رقدة القبور ، والحشر يوم النشور ، وقاصمة الظهور، ما كنا نظن أن جيلا من المسلمين يسهر على البلوت والشطرنج والغناء، 

وقلة الحياة ، فرحماك يا رب:

كن كالصحابة في زهد وفي ورع      الـقوم هـم مـا لـهم في الناس أشباه
عـبـاد لـيـل إذا جــن الـظـلام بـهم      كــم عـابد دمـعه فـي الـخد أجـراه

صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال لابن عمر: 
( يا عبد الله لا تكن كفلان كان يقوم الليل ثم ترك قيام الليل ) متفق عليه.

وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

حديث اليوم

عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ قَالَ: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ وَنَحْنُ فِي الصُّفَّةِ فَقَالَ: 
(أَيُّكُمْ يُحِبُّ أَنْ يَغْدُوَ كُلَّ يَوْمٍ إِلَى بُطْحَانَ أَوْ إِلَى الْعَقِيقِ فَيَأْتِيَ مِنْهُ بِنَاقَتَيْنِ كَوْمَاوَيْنِ، فِي غَيْرِ إِثْمٍ وَلَا قَطْعِ رَحِمٍ؟) فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ 
اللَّهِ، نُحِبُّ ذَلِكَ، قَالَ: (أَفَلَا يَغْدُو أَحَدُكُمْ إِلَى الْمَسْجِدِ فَيَعْلَمُ أَوْ يَقْرَأُ آيَتَيْنِ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، خَيْرٌ لَهُ مِنْ نَاقَتَيْنِ، وَثَلَاثٌ خَيْرٌ لَهُ مِنْ ثَلَاثٍ، وَأَرْبَعٌ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَرْبَعٍ، وَمِنْ أَعْدَادِهِنَّ مِنْ الْإِبِلِ). رواه مسلم

قطوف
قال سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ:
" إِذَا عَرَفْتَ نَفْسَكَ لَمْ يَضُرَّكَ مَا قِيلَ فِيكَ " . 

ذكرى

عمل إبراهيم بن ادهم، الإمام الزاهد في رعاية البساتين والعناية بها وبينما هو قاعد في باب البستان قد عمل فيه مدة من الزمن إذ أقبل عليه 
صاحب البستان ومعه أصحابه فقعد في مجلسه ثم صاح: يا ناظور اذهب فأتنا بأكبر رمان تقدر عليه وأطيبهفذهب فأتاه بأكبر رمان فأخذه فكسرها فوجده حامضة فقال له يا ناظور أنت في بستاننا منذ كذا وكذا تأكل فاكهتنا وتأكل رماننا،ثم لا تعرف الحلو من الحامض قال إبراهيم: والله ما أكلت من فاكهتكم شيئا وما أعرف الحلو من الحامض فأشار الرجل الى أصحابه فقال أما تسمعون كلام هذا!! فانصرف فلما كان الغد ذكر صفة الناظور لأهل المسجد فعرفه بعض الناس، وأخبروه إنه إبراهيم بن ادهم. فقام ومعه جمع من الناس ليحتفلوا به ويكرموه فلما رآهم مقبلين اختفى خلف الشجر والناس داخلون فاختلط معهم ثم هرب منهم حرصاً على نيته وإخلاصاً في روعه. رحمه الله تعالى.

خاطرة

تعصي الإله وأنت تدعي حبه

تعصي الإله وأنت تدعي حبه هذا محال في القياس بديع    لو كان حبك صادقاً لأطعته إن المحب لمن يحب مطيع

قال مالك بن دينار: دخلت على جار لي وهو في الغمرات يعاني عظيم السكرات، يغمى عليه مرة، ويفيق أخرى، وفي قلبه لهيب الزفرات،

 وكان منهمكاً في دنياه، متخلفاً عن طاعة مولاه، فقلت له: يا أخي، تب إلى الله، وارجع عن غيّك، عسى المولى أن يشفيك من ألمك، 

ويعافيك من مرضك وسقمك، ويتجاوز بكرمه عن ذنبك. فقال: هيهات هيهات! قد دنا ما هو آت، وأنا ميّت لا محالة، 

فيا أسفي على عمر أفنيته في البطالة. 

أردت أن أتوب مما جنيت، فسمعت هاتفاً يهتف من زاوية البيت: عاهدناك مراراً فوجدناك غداراً.

نعوذ بالله من سوء الخاتمة، ونستغفره من الذنوب المتقادمة.

يا أخي أقبل على قبلة التوجه إلى مولاك، وأعرض عن مواصلة غيّك وهواك وواصل بقية العمر بوظائف الطاعات، واصبر على ترك عاجل الشهوات، 

فالفرار أيها المكلف كل الفرار من مواصلة الجرائم والأوزار، فالصبر على الطاعة في الدنيا أيسر من الصبر على النار.

إخواني هذه أيام رمضان هي كالتاج على رأس الزمان، يا له من وقت عظيم الشأن تجب حراسته مما إذا أخلّ شان. 

كأنك به قد رحل وبأن شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن.

عينك مطلقة في الحرام، ولسانك منبسط في الآثام، ولأقدامك على الذنوب إقدام، قلبك غائب في صلاتك، وفكرك ينقض في شهواتك، فإن ركن إليك معامل في معاملاتك رحلت به من خان إلى خان.

تالله لو عقلت حالك، أو ذكرت ارتحالك، أو تصورت أعمالك، لتبنت بك الأحزان، يشهد عليك رمضان بنطق لسانك.

يا متلوثًا بالزلل اغسل بالتوبة ما شانك،  يا مكتوبًا عليه كل قبيح تصفح ديوانك، يا كثير الذنوب قد دنا حصارك، يا محترقًا بنار الحرص 
متى تخبو نارك؟!

إخواني أين من كان معكم في رمضان الماضي؟ أما أتته آفات المنون القواضي؟؟ أين من كان يتردد على المساجد في الظلم؟ 

سافروا عن ديارهم منذ زمان؟!



فتاوى
السؤال :  هناك من يتحرز من السواك في رمضان خشية إفساد الصوم، هل هذا صحيح وما هو الوقت المفضل للسواك في رمضان ؟

المفتي:  محمد بن صالح العثيمين

الإجابة:  
التحرز من السواك في نهار رمضان أو غيره من الأيام التي لا يكون الإنسان فيها صائماً لا وجه له لأن السواك سنة فهو كما جاء في الحديث الصحيح مطهرة للفم مرضاة للرب ومشروع متأكد عند الوضوء، وعند الصلاة، وعند القيام من النوم، وعند دخول المنزل أول ما يدخل، في الصيام، وفي غيره وليس مفسداً للصوم إلا إذا كان السواك له طعم وأثر في ريقك فإنك لا تبتلع طعمه وكذلك لو خرج بالتسوك دم من اللثة فإنك لا تبتلعه وإذا تحرزت في هذا فإنه لا يؤثر في الصيام شيئاً.

إن زادت الآهات واشتدت الأزمات ،،
فاللَّهم يافاطر السَّماوات ، وكاشف
الظُّلمات ، ارزقنا نطقها عند الحاجات
ونجنا بها بعد الممات ،،
 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق