]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جمال صعب .. سهل ..!!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-07-26 ، الوقت: 10:30:54
  • تقييم المقالة:

 

مع واحدة مثلك فقط ، ( وأرجو أن تكون أنت ) ، أستطيع أن أشعر بوجودي ، وأعي ذاتي ، وأعتد برجولتي ، وأحقق النجاح والاستقرار ، وأنال الرضا والسعادة .

مع واحدة مثلك فقط ، ( وأرجو أن تكون أنت ) ، أريد أن أعيش عمري ، وأستمتع بحياتي ، وأمني نفسي بالغبطة والفرح والأمل .

وأدخل إل عوالم فسيحة ـ وحدك فقط من يستطيع أن يشاركني فيها ـ عوالم الفكر ، والخيال ، والوجدان ، والدهشة ، والمعرفة ، والقراءة ، والكتابة ، والنقاش ، والفن ، والموسيقى ، والمتعة ، والفرحة ، والفرجة ، والمشاهدة ... ذلك أن هذه العوالم تفترض فيمن يريد الدخول إليها ، الوعي ، والذكاء ، والفطنة ، والشعور اليقظ ، والضمير النقي ، والقلب الطيب .

والحياة بهذا التنوع الغني ، والجميل ، بإمكانها أن تبني جسورا خضراء ، متينة ، وتقيم علاقات مثمرة وناجحة .

لماذا واحدة مثلك ؟! ( وأرجو أن يجيء السؤال هكذا : ـ لماذا أنت بالذات ؟!  )

لأني أرى فيك الحاضر السعيد ، والمستقبل المشرق .

وأرى فيك القوة ، والشباب ، والثبات ، والصلابة ؛ فأنا أكره الضعف ، والعذاب ، والاضطراب ، والهشاشة .

وأرى فيك النظام ؛ فأنا عدو الفوضى بامتياز ، وعن سبق إصرار وترصد ، كما يقول أهل القانون .

وأرى فيك قبل هذا ، وبعد هذا ، أرى فيك الجمال ؛ فأنا أحب الجمال ، وأفتن به ، وأعشقه ، وأعبده ، أعبده .

وأي جمال ـ في نظري ـ تملكين ؟!

واسمحي لي أن أصف لك جمالك من خلال عيني ووعيي وشعوري :

فجمالك قوي بقوتك .. طبيعي بطبيعتك .. مهذب بتهذيبك .. محترم باحترامك ...

يصعب على الرجل أن يشتهيه من أول لقاء ، أو حتى من تعدد اللقاء . وإن كان في الحقيقة سيتمناه بعد ذلك . والتمني غير الاشتهاء ؛ فالتمني ينبثق من « الشعور » الذي هو عمل العقل والروح .. والاشتهاء يتولد من « الإحساس » الذي هو فعل النفس والجسد .. والعقل والروح هما أسمى وأطهر من النفس والجسد .. وبذلك يعلو الإنسان على الحيوان !!!

لذا ، فإن من يشاهد جمالك بعينيه ، ولكن « بتذوق ».. ويراه بعقله ، ولكن « بتبصر ».. ويدركه بقلبه ، ولكن « بتبتل »... فإنه سيشعر حتما بالحرمان ، والنقص ، إن هو لم يجده يوما ما . وسيبتلى باللوعة والحنين ، إن هو فقده تماما . والفقد في هذه الحالة يكون فقدا مركبا ؛ أي أن الفاقد فقد الجمال ، وصاحبة الجمال ، وتلك هي الطامة الكبرى ، وحينئذ سوف يكون عذابه ضعفا مضاعفا!!!  

إنه الجمال الصعب !!!

صعب لأن كل شيء فيه ـ ويا للغرابة ـ سهل !!

كيف ؟!

أنا أقول لك كيف :

مثلا ، وجهك هو « سهل » في أجزائه : أعضاؤه متناسقة ، تقاطيعه متناسبة ، وهي كلها إن نظرنا إليها نظرة شاملة ، نجدها حلوة : العينان ، الشفتان ، الخدان ، الجبهة ، الذقن ...

قوامك هو « سهل » في مظهره العام : أطرافك لا شذوذ فيها ، وحركاتك لا تبذل فيها ، ولفتاتك لا تصنع فيها ، وهي كلها طبيعية كما سواها الرحمان ، لا أثر فيها لما هو صناعي ، أو مستعار ، أو مزيف ...

ثيابك هي أيضا « سهلة » ، فيها جمال دون إغراء ، ودلال دون إغواء ؛ فبقدر ما تبدين فاتنة جذابة ، تبدين في نفس الوقت وقورة محتشمة .

حديثك هو بدوره « سهل » ، فيه الوضوح الذي يحمل المعاني المحددة ، والغايات المرتبة .

وابتسامتك هي كذلك « سهلة » ، فيها الإشراق الذي ينبع من المشاعر الصافية ، والخيالات البريئة .

أما ضحكتك فهي « سهلة ، سهلة » ، تخرج من قلبك مباشرة . وقلبك هو سرك الكبير ، ولعله سر أسرارك كلها !!!

وهكذا .. وهكذا ...

فعندما تجتمع أجزاء كثيرة « سهلة » في كيان واحد ، فإنها تؤلف في مجموعها كلا « صعبا » ، يمتنع بقوته على الكثيرين ، ويتمنع بسحره على العشاق العابرين ، الذين لا طاقة لهم على سباق المسافات الطويلة ، التي تحتاج إلى أنفاس طويلة ، وصبر أطول وأطول .

وعليه ، فأنت في خاطري « وحدة تامة » : جمالك ، وجهك ، ثيابك ، وجسمك ، منسجم مع جمال تفكيرك ، وأنا أطلب فيك ملجأ لتوزعي وانشطاري .

وبعد :

ترى كيف تكون أحوال وأحلام من يصادف في دنياه هذا السهل الصعب .. أو هذا الصعب السهل ؟ !وكيف تكون أشواقه وخيالاته ونزعاته ؟!

أظن أنه سيسعد إن وجد الصعب في خط الوصول سهلا ..

وسيشقى إن وجد السهل بعد الكد والتعب صعبا ..

فيا الله ذلل الصعب في طريق المحبين المخلصين .

وقبل :

أن يسهر عقلك وأنت نائم ..

ويسكر قلبك ، حتى وأنت ناسك ..

ويضج لسانك في المجالس بحديث الحب ، ووصف الحبيب ..

ثم يسكن فيك كل هذا ، ويسكت فيك الضجيج حين يحضر الحبيب ، فذلك هو الحب الصعب ، الصعب ...!!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق