]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

مؤمنه جدا بالنهايات

بواسطة: Eva ♣  |  بتاريخ: 2012-07-26 ، الوقت: 05:04:30
  • تقييم المقالة:

منذ الطفولة دائما ما نكون ذلك الطفل الحالم ، نعيش معظم ساعات يومنا في أرض الخيال و الأحلام .

نكبر وَ تكبر أحلامنا معنا متأثرين جدا بالقول " لا شيء مستحيل " جميع أحلامنآ ستتحقق إذآ سعينآ لهِا !

لكن ماذا لو تلك الأحلام ظلت أحلام وَ أمنيات لن تحقق !

اعتقد حينها ستموت طموحاتنا بسبب تلك القيود التي قد يضعها المجتمع تحت عنوان العادات و التقاليد أو بسبب ظروف كثيرة أخرى .

حينها سنقتنع أخيرا ان الانسان لا يجَب ان يرفع رأسه كثيرا حتى لا ينقطع عنقه !

قد نجد فعلا ان تلك الطموحات تستطيع ان تقتل أو قد تتركنا حطاما ، ليس لنا هدف بالحياة ،

سوا ان نحيا حتى نعيش .

قد تتبلد المشاعر بنا و نفقد الثقة في أنفسنا و في من حولنا .

قد نصبح ممثلين للقوة وَ السعادة دائما وَ المثير للسخرية أكثر أننا دائما  مَا ندفع الناس إلى تحقيق طموحاتهم

و بأن الحياة كمَآ يقال " حلوه "

نضيء فيهم شمعة الأمل دوما ، نصبح ضمادات لكثير من الأصدقاء !

لآ يهمنا أمر تلك الشمعة داخلنا التي ذآبت !

عندها نؤمن جدا بالنهايات وَ بأننا نحن مَن يختارها منذ البداية .

اعتقد ان مَا أريد قوله ان الأحلام و الأمنيات ينطبق عليهآ القول " مد رجلينك على قد لحَافك "

وَ أننا لا نحقق دوما مَآ نريد ، لذلك يجب ان نختار أمنياتنا و أحلامنا بحذر !

لأنها وان لم تقتلنا قد تكسرنا و نعيش بعدهآ حطاما .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Ali Omar Elramli | 2012-07-26
    هذه سنة الحياة ولو تحصل الانسان على كل ما يريد فى الحياة لااصبحت بلا طعم ... يقال ان احد الاغنياء بعد ان تحصل على كل شى فى حياته حتى انه اقتنى فيلا فى بيته اصيب بلملل وبحث عن شئى لم يفعله من قبل فلم يجد فقرر طلاق زوجته ..قصة واقعية

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق