]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نهايتك

بواسطة: Esraa Cuty  |  بتاريخ: 2012-07-25 ، الوقت: 18:48:02
  • تقييم المقالة:
  قبل ان يتخذ قلبي خطواته ف طريق الاحلام قبل ان تقرر عيني الا ترى سوى طريق الظلام قبل ان تقرر يداي الا  ترسم سوى طريق النهاية اراد قلبي ان يخبرك بان نهاية حبك هي استحالة ارادت كلماتى ان تخبرك ان فراقك ليس سوى مقالة تكتبها اصابعي و يتمزق من اجلها قلبي
و يرسمها دمعي و يتشتت امامها دربي كلمة الفراق سكين في مشاعر الوجدان لكن قلبي كعادته سيفتح طريق الغفران تأكد قلبي اني لم اكن سوى سراب بحثت عن مرشد يخرجك من وسط الضباب وجدت قلبي انار طريقك يوما
الان تلقيه وكأنه لم يكن عونك و سندك دوما اصبحت انا على يقين اننى لم اكن الوحيدة و من بعدي سيأتي كثيرين ولن اكون الاخيرة كان غباء عقلي هو السبب في حالته المزرية بعد ان طار إلى اعلى عنان السماء سقط سقطة مدوية بجوارك شعر قلبي انها الافاقة من حالة الفقدان اضاع الدليل وبحثت عيني عن بديل وقد كان بدأت اليوم أرى هذه الحقيقة الخفية حقيقة ان الخطأ خطئي منذ  البداية القسية تأخرت روحي في إدراك ما كان مكتوبا على صفحات الزمان هناك انه لا مفر من النهاية الموعودة فقد تعودت على اضاعة الرغبات الموجودة وبعد ان بدات النهاية للكلام و وضعت الخطوط الاخيرة بالأنام سيظل قلبي يدعو لك بكل سلام ان تعيش حياتك هانئا و تقابل قلبا دافئا يكون لك مرشدا لا تراه انت سراب و يخرجك مجددا من وسط الضباب لكن هذه المرة سبب وجودك فيه يختلف فوداعي سيضيعك و سيأتي يوما لحبي تتمنى و تعترف بأني كنت و سأكون نجمة لن تقابلها مجددا و لو احببت مليون   بقلمي _ اسراء شعبان                                              
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق