]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى صغيري الغالي

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-25 ، الوقت: 17:49:47
  • تقييم المقالة:

أخلاقك هي رصيدك بين الجميع من عرفوك ومن سمعوا عنك فأحسن عملك لتكون من الأغنياء والمكرمين

الأبوة عطاء من الإلاه وهم سند للأبناء ، أما الصغير فهو ذلك النغم الأصيل والذي نرتاح له عندما نسمعهز

علي الأباء توليت الإبن بالرعاية ، وإليك أنت صغيري هدية الله إن لا تحرق أكباد أبائك بالمكيدة وإعلم

أنَّك في هذه الحياة من أجل إسعادهم في كلَّ الحياة.

صغيري أن تشدَّ العزم وأن تكون المساير للأحوال والظروف وتقديم الدعم لهما لهو قوة نفسية ستحفظك

كلما ضاقت بك الأحوال.

لا بمجرد من أن يرد لك قصد تصيح وتنهار . عليك ضبط أمورك أنَّك إلهما تؤوب ، وهما لك الصدر لو الحنان

غاب عن الوجود.

وعلى الأبوين أن يربيا الصغير من الصغر على ما يناسب العقول.

التشجيع وعدم الإجبار كلُّه إذان على الإستقامة والرضى.

مراعاة الحالات النفسية لكليهم هو في حدِّه مراعات لنمو سوي.

وفقنا  وإياكم للخير.......


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق