]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإقامات الجامعية ..الحذر يغلب القدر.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-25 ، الوقت: 16:24:13
  • تقييم المقالة:

في الواقع وما تبعناه من حادثٍ وقعت فيه الإقامة الجامعية لولاية تلمسان لفتح العيون نحون هذه الأماكن والتي

هي محرمة ، وإن كان هذا ليس بالجديد فالحرم الجامعي لبعض الإقامات اهو غير مؤهل لأن يكون كذلك

وقد تجد فيه من الروائح والعفن ما تتقزز له الأبدان ، فلا تستطيع المكوث مطولاً.

أما عن الرطوبة فمنها خرج الكثير بأوراق طبية تؤكد العجز.كما أنَّ اللامبالات للحماية أو النظافة تجعلك

تتسائل هل هناك من المدراء والمشرفين من هو متواطئ في هذه القضية.

لكن الواحد فينا يسأل ماذا لو قمنا بالدور ماذا لو كانت النظافة أكثر مما هي عليه.؟

والأكثر من هذا أنَّك إذا شكوت ولم تكن صاحب معارف فعليك السلام؟ لن تنال لا الرضا ولا الإحترام؟

وفي الأخير تسرب للغاز هل هذا معقول ؟ أشخاص وطلاب جاؤا للدراسة يردُّ إلى أهله على محملٍ؟

من غير اللائق أن لا يتوقف المتورط بل الجزاء هنا هو أقل ما يفعل.

وهناك الكثير من التجاوزات ليست جديدة ولا خفية على الجميع ، مانتمناه هو أن الإنسان يراعي حرمة

الإنسان وأنَّ هناك أعمار يجب أن نراعي فيها الحياة بعدما نضمنها لها. 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق