]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفتنة أكبر من القتل يا عبد الكريم العامري

بواسطة: الاكاديمي يوسف المياحي  |  بتاريخ: 2012-07-24 ، الوقت: 21:11:52
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

الجهل مرض خطير من شأنه تسيير صاحبه وفق الهوى والشيطان وما جرى في الرفاعي من حرق مكاتب المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني ( دام ظله الشريف ) بتحريك وكيل مرجعية السيد السيستاني عبد الكريم العامري الذي وسوس للنفر الضال الجهال المغرر بهم واعانهم في الهجوم على مكتب المرجعية العراقية العربية الذي يحوي على القرآن الكريم كتاب الله العزيز ومؤلفات جميع المرجعيات مضافاً الى ما يحويه كل مكتب مرجعية دينية حيث قام الجهال المغرر بهم بحرق جميع محتويات المكتب بما فيه كتاب الله القران الكريم وكان الغرض من هذه الافعال القبيحة إثارة الفتنة بين ابناء المذهب الواحد والقضاء على هوية وقدسية المرجعية العراقية العربية وللأسف الشديد لا يوجد من مستنكر لهذه الافعال المشينة والمقاطع الفديوية التالية توضح مدى استعار نار الفتنة ووحشية وقسوة مرتكبيها .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

http://www.youtube.com/watch?v=weghDVOZds8

 

 

 

 

 

 

 

http://www.youtube.com/watch?v=9HkhRP7azCc

 

 

 

 

 

 

 

http://www.youtube.com/watch?v=ojx5WPMzfg0

 

 

 

 

 

 

 

http://www.youtube.com/watch?v=Bi_VW6DAvuc

 

 

 

 

 

 

 

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=V6MHnkmiuRQ

 

 

 

 

 

 

 

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=9KjDeIIBD3g

 

 

 

 

 

 

 

http://www.youtube.com/watch?v=6ekQx6M8YSw

 

 

 

 

 

 

 

http://www.youtube.com/watch?v=bPKNGw8X4vU

 

 

 

 

 

 

 

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=312137

 

 

 

 

 

 

 

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=311886


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق