]]>
خواطر :
يا فؤادي ، سمعت دقات همسا على أبوابك ... أخاف أنك في مستنقع الهوى واقع ... اتركنا من أهوال الهوى ، أسأل أهل الهوى لترى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الثأرَ

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-24 ، الوقت: 17:11:01
  • تقييم المقالة:

الثأر هذه العقيدة والتي لايزال يؤمن بها البعض وخاصة من يسكنون الأماكن الجبلية ولا يزالون يحتفظون

بالتقاليد القديمة والتي حفظوها على الأسلاف، وقد شاع الثأر وذاع في البلاد العربية والأروبية دون تحديدٍ

فلكل شخصٍ يريد أخذ نصيبه من أخر أذاه إلاَّ وأذن لنفسه بالأخذ بالثأر.

الثأر أن ترد بنفس الطريقة التي سلبت بها القتل ثأره القتل .

السرقة ثأرها السرقة .

الغش ثأره  الغش.

وعلى الرغم من أننا في دولٍ إسلامية لاتبيح ولا تجوِّز مثل هذه المعاملات إلاَّ أننا لازلنا نقوم ونحتفظ بها.

وتتبعت المجتمعات لما رأت فيه من سهولة أخذ الحظ.

والثأر ذنب عظيم ومثله مثل الغش فالإنسان غير اَمن على نفسه. وعلى من حوله.

الثأرميزة الإنسان البدائي المتخلف من عادات قابيل وهابيل.

على الإنسان التنازل عليها لأنها من شيَّم الحيوان . لكننا ماذا نفعل أمام المد والجزر لفعل الهمج إذ أصبحنا لا

نفرق بين هذا أوذاك.

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق