]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انا التي لم تبكي لما بترت منها السعادة

بواسطة: ام ريان  |  بتاريخ: 2012-07-23 ، الوقت: 23:17:34
  • تقييم المقالة:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ====================== العنوان انا التي لم تبكي لما بترت منها السعادة ***** يقولون ان الحياة تبدا بصفحة من كتاب مكتوبه بقلم حبره من سراب وعطره مشع بالامل و الاماني العالقه وحتى إن غاب مع العلم اننا لن نحصد من السراب سوى اللوعه فهل من جواب يجيبون بكلام و لغة ليست مفهومه او مبرره ابتعدي فنحن عليكي خائفون ااان الاوان ان تغوصي في مستنقع النسيان ليلتهمكي وحش الاحزان خفت كثيرا ان اكونه وحيدة و من جديد مسجونه فوقفت مصدومة الهذه الدرجة لا يشعر بك من كان الوحيد الذي يهمه امرك كنت اظن ان سنوات قحط المشاعر قد توقفت وامطرت سماء المحبة خيرا وفيرا يكفي لسنوات اخرى و ينسيك سنوات الي مضت توسلت اليه بكل الطرق حتى لا يكون وقوفي على مفترق نزعت رداء العزه و الكرامة و الحياء و افرشته تحت قدميه و لبست رداء الذل و المهانه و جلست لايام طويلة على ركبتي و احمل حمل ثقيل على عاتقي على امل ان يخفف الحمل علي و لكنه لم يشعر بي تورم و ادمى قبل ركبتي توغلت في ذاك المكان الموحش وحدي و فيه اشباح يتوددون راجين لاهتمامي يحصلون ماعرفت الى اين امشي و من اين ابدا الى اين امشي وكل الدروب تعيدني الى نقطة انطلاقي كيف اتصرف و ماذا افعل في مكان انطفات فيه ااجمل الاصوات و ذبلت الكلمات وقفت في مكاني و كاني في وسط الصحراء متحركة الرمال خفت كثيرا من ان اضعف و استسلم لكن الى متى ساتمكن من الصمود من غير يد امل تقودني الى بر الامان لان شمعتي الاخيرة قاربت ان تنطفىء في هذا المكان و استسلم و راح امسك بيدي رايت الفشل و اسقط من اعلى الجبل فانا امراة قد غلقت امامها كل السبل بقلم ام ريان
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ام ريان | 2014-01-29
    حاربت من اجل تلك الحياة حربا داميه لخمس سنوات
    للارفع بالنهاية  رايت الفشل 
  • Lahcen Kouider | 2012-08-12
    شكرا الاخت والله عندك روح الابداع في وصفك فقد حركت هواء غرفتي بكلامك هذا ...واقول لكي ان الاوراق الخضراء التي لا لون لها تنام نوما عميقا فارجو ان تعطي لونا للحياة وان تحاربي من اجله فالحياة بدون اللون الذي نحب لا تساوي شيئ

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق