]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كونوا كرماء كرمضان

بواسطة: باسم قشوع  |  بتاريخ: 2012-07-23 ، الوقت: 16:22:05
  • تقييم المقالة:

كل عام وانتم بألف خير،

في كل عام يطل علينا شهر الخير والبركة شهر رمضان الكريم ،شهر المحبة والتواضع  والتسامح ،إن الله عز وجل فرض هذا الصيام على كل مسلم لا بهدف العقاب او الإحتبار للقدرات الفسيولوجية والجسدية بل لإحتبار القدرات العقلية ومدى إستعداد البشر للتضامن والإحساس مع الإخرين من الفقراء والضعفاء ومساعدتهم،إنه الإختبار للسلوك البشري وقت الشدة وفي المواقف الجدية ،إنه الإختبار الحيقي لتتعرف على نقسك وشخصيتك الحقيقية عندما يتساوى كل البشر ويعيشون تحت ظروف واحدة - الكل صائم غني وفقير،قوي وضعيف،بغض النظر عن لونه وجنسه وجنسيته وموقعه الجغراقي...الخ- وهنا التحدي للجميع،وهذا التحدي لا يكمن في الإمتناع عن الطعام والشراب فقط وإنما عن كل المبيقات والشهوات والسلوك الخاطيء إتجاه الأخرين وتقديم العون والمساعدة للمحتاجين والتقشف وليس التبذير..الخ ،هكذا يجب أن نفهم رمضان وليس على عكس ذلك كما نلاحظ عند العديد من الناس - جوع وعصبية،تبذير وفتح للشهية،إشتباك وفوضى تحت شعار انا صائم لا تتكلم معي،لا تطلب حقاً أو ديناً،لا اريد العمل،زهقان،تعبان وغير مركز وهكذا...والسؤال المطروح علينا جميعاً هو : إذا لم يكن بإستطاعتنا تحمل الجوع كيف بنا إذن ان نتحمل العذاب ؟عذاب الدنيا والأخرة وعذاب الأخرين ؟ اليس الأجدر بنا أن نحترم انفسنا عندما نكون صائمين أم أننا نصوم رياءاً ونعد ونسجل أياماً في سجل الصائمين؟ ربما يعتقد البعض ذلك ولكن لا سجل غير سجل رب العالمين...تذكر أنك تصوم لله إرضاءاً لرب العالمين كفرض وليس إرضاءً للأخرين.تواضعوا وتسامحوا وتقشفوا والله المعين.

  • طيف امرأه | 2012-07-24
    ورمضان ذكر ..لتعلو أصواتنا بالشكر
    ونهلل ونكبر
    عسى الرحمن ان يهبنا منه الكرم وينصر اخوتنا المستضعفين في كل مكان
    لنكن بعد رمضان كحالنا برمضان
    سلمتم اخي وبارك الله بكم
    وطاعاتكم مقبوله وذنوبكم مغفورة برحمته تعالى
    طيف بخالص التقدير

    • باسم قشوع | 2012-07-29
      شكراً لكم على هذه التعليقات الرائعة والتي تجعل من الكلمة حكمة تشجع كل المثقفين والمحبين للعلم والمعرفة على المزيد من العطاء ،بارك الله بكل الأصدقاء والقراء وبكل من كتب ويحاول أن يكتب كلمة فيها المنفعة والخير للجميع.
      باسم قشوع - فلسطين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق