]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البيت السعيد

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-23 ، الوقت: 12:15:44
  • تقييم المقالة:

لن يجد الإنسان أيُّ أمان ولا لن يجد ذرَّة إستقلال إلا في أحضان الجدران التي تأويه ، لكن هل هذه الجدران و

الواقفة في رصانة وتحوينا هل هي تحوي أحلامن ومانشتهيه من الدنيا ؟  أم هي مجرد أسمنت وعولج ببلاط

ثم وقف ليحوينا وكفى ؟ أم هو الجدران موقوف ينتظر منا أن نناوله الحياة؟

لا أدري أية النظرات هي صحيحة؟

لمن ماهو ظاهر أننا نريد أن نعيش في أمان ونريد مرات أن نشتري الأحلام. ونريد أن نحيا في هذا الأمان.

البيت السعيد من يسوده الهدوء ؟ هذا ظاهر . لكن هل هو من عدد أفراده أكثر من الغرف ؟ وهل هو الوقوف في

طوابيرلإنتظار الدور للمرحاض؟

هل هو البحث عن الطعام الذي لا يكفي لسد الأفواه؟

البيت السعيد يجب أن يخلوا من التناقضات ، يجب أن يكون مكان للأمان ، وأن يتجه له الفرد للراحة

لا للنوم على وقع الهتاف والصراخ وعدم مراعات الحساسيات الفردية.

البيت السعيد من كان أفراده متفهمين لحسن الجواروالمعاشرة.

فحياة سعيدة للجميع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق