]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السراب

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-23 ، الوقت: 07:18:05
  • تقييم المقالة:

أخُطُ أحرفي لأنني أحب أن أكتب وأتقاسم الكلمات مع غيري ، وكثيرًا ما أجد نفسي في السراب لا ألوي على

شيئ ، وأجد الكلمات تتسلل من فمي مسرعة تريد الإفصاح والتعبير ، السراب لكنني أريد أن أبلغ بما يشغل

خاطري وكم هو رائع وأنت تجد نفسك لك أصدقاء ورفقة .

الجميل إنني لا أختار الكلمات ولا أحب التنميق. وما أكتبه هو أساسا بلا تلفيق.

كلمات تتناسق بلا رافق ولا مزاحم أو تحويط.

وكلها سابحة في الأحلام ترسم أطياف الأفراح وبلا مزاح .

ومل أجمل أن تترك الأصابع تلعب على الحروف وتختار لنفسها ما يلون الوجود.

ويحلوا التيه وسط الكلمات ويحلوا العزف على الألوان

ويحلوا السراب والإتجاه في كلِّ مكان .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق