]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في مينمار//قصيدة

بواسطة: الان صباح  |  بتاريخ: 2012-07-23 ، الوقت: 00:09:41
  • تقييم المقالة:

في مينمار

موت ورعب وانكسار

واخوة لنا في الدين

يقتّلون

يحرّقون

وبالاعواد يصلبون

في الليل والنهار

يا امتي

ياامة الاسلام

ضاقت بنا الديار

ففي بلداننا

لاناصر لاخواننا

الا المهمشون

واما من بها نافذون

اثرياء من معشر الفجار

وواعضون لايفقهون

وسراق منكرون

وكتاب مادحون

فينهقون

بصوت مثل صوت الحمار

يتبعون الهوى

ويعشقون المال والنساء

والخمر والقمار

على وجوههم يرسمون البكاء

وفي قلوبهم

الف داء وداء

ينافقون

واشلاء اخواننا

يلقى بها في العراء

فحسبنا ربنا

الواحد القهار 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-07-23
    كتبت الواقع وتناولت ما يجري بصراحة وصدق
    واجزلت بروعة وسلاسة حرف  ..ووالله لا احد منهم يسمع ..او لا يريدون ان يسمعوا او يدركوا !
    كما يقال : صوتك لن يوقظ نيام ؟؟!!!
    في مينامار ..ترتفع الارواح ..وتحترق الاجساد
    تحصل معجزات ..
    ولن يأبه لها أصحاب المال العربي!
    لهم ان يبعثروها على السمر وكرمهم للفنانات والراقصات
    على بيوتهن وعلى ملابسهن ..وما يحلو لهم من لعب وشراب!!!!
    لهم ان يركبوا الجياد التي عافت اسماءهم وان يركبوا السيارات الفارهه
    ولا ينظروا الى امة تتساقط واحدة تلوى الاخرى
    لهم ان يقيموا الدنياويقعدوها لاجل موت احداهن ..او حفلة توقفت ..او كلمة قيلت بحقهن ! فهن ارفع واعلى مقاما من منادٍ ينادي الله اكبر !!!!! هم كذلك فقد صاروا كالدواب بل اضل سبيلا
     لاجل روح مسلم لا يهتز بهم عضو ولا يرمش لهم رمش..فلا يسمعوا  ولا يرون ابدا !!!
    تعبنا وصرنا نشكو كثرة الهموم  .. ولا احد يعلم اين تذهب تلك الاموال ولا تلك الذخائر !!
    فخلصنا يارب من اؤلئك الماجنون
     وصبر المستضعفين وهبهم من لدنك عزما وارادة , وقوهم واعلي شأنهم
    فانهم لك لا لغيرك يتضرعون
    سلمتم اخي وبارك الله بكم
    طيف بتقدير
    • الان صباح | 2012-07-23
      شكرا" سيدتي..هي الام  نعانيها حين تعرض علينا صور مريعة لاناس ابؤياء قتلوا ومثل بهم لا لذنب الا ان قالوا ربنا الله.. ونجد في نفس الوقت القادة والمتنفذين الذين في وسعهم حقا" ان يفعلوا شيئا" لاولئك المساكين لاهون عنهم اما نحن فمالنا حيلة ولا نستطيع الا ان ندعوا الله لهم.. بارك الله بك سيدتي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق