]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المعاشرة الحقيقية

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-22 ، الوقت: 22:53:39
  • تقييم المقالة:

الإنسان بخلقه و بطبعه سهل المعاشرة ويحب الإنضمام وفي الواقع  الإنسان وسط الجماعة ثم أننا كلنا

خطاؤون يجب علينا التسامح. وما ذا هل نعيش بمعزل ونعيش لوحدنا ومتى كان هذا؟

إنا إخوان ومتى تخاصمنا علينا مراجعة أنفسنا .

الخطأ هو وقفة مع الروح لتصفية الروح.

نتمنى من إخواننا والذين لم يفهموا قصدنا أن يراعو ا حسن المعاشرة

والإنسان منذ قديم العصور وهو هكذا حتى مصاريين البطن تتخاصم

وعلى الأخص على الإنسان أن يهتم لصديقه لا يجرحه .

ومع كل فالله يغفر لنا جميعا.

ومن المفروض أن نكون متفتحين أكثر لننام ونحن مطمئنين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق