]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ولنا وقفة مع ............ذات السلاسل وأحداثها الغريبة

بواسطة: عادل حسان  |  بتاريخ: 2012-07-22 ، الوقت: 15:56:41
  • تقييم المقالة:

 

 

ولنا وقفة مع ............ذات السلاسل وأحداثها الغريبة
---------------------------------------------
اعداد الاستاذ /عادل حسان سليمان
--------------------------------
لعل البعض يتساءل عن ذات السلاسل وماهى وهنا خطر ببالى أن أقدم مقدمة بسيطة لذلك فأننى اقول فى البداية :-
تُعتبر غزوة ذات السَّلاسِل من الغزوات البطولية الهامة و الحساسة التي قادها عمرو بن العاص بجدارة و بسالة و بأمر من رسول الله محمد ( صلَّى الله عليه و آله وسلم ) بعدما فشل عددٌ من القواد المسلمين في تحقيق النصر ، و هزيمتهم أمام الأعداء .
والان هل لهذه المعركة أو الموقعة أهمية فى التاريخ الاسلامى والعالمى وهنا أقول طبعآ لهذه الموقعة أهمية كبرى ويكفى أن تعرف أن  مما يدل على أهمية الانتصار الذي حققه عمرو بن العاص هو أن الله عَزَّ و جَلَّ أنزل بعد هذه الواقعة سورة العاديات التي تتحدث عن .
سبب تسمية هذه الغزوة بذات السلاسل :
أما سبب تسمية هذه الغزوة بذات السلاسل فيعود إلى شدِّ المسلمون الأسرى بالحبال ، فكانوا كأنهم في السلاسل .
أما متى كانت هذه الغزوة وما أهم أحداثها التى تعد شرفآ للأسلام ونصرآ بمعونة الله أراد به الخير للمسلمين ونقول أن في السنة الثامنة للهجرة النبوية المباركة ، أُخبر رسول اللّه ( صلَّى الله عليه و آله وسلم ) بأن أثنا عشر ألفاً من أعداء الإسلام قد تحالفوا و تعاقدوا في ما بنيهم ، و اجتمعوا في منطقة " وادي اليابس " و هم يريدون التوجّه إلى المدينة للقضاء على الإسلام ، و هم مصمَّمون على قتله ( صلَّى الله عليه و آله وسلم  ) أما عن كيفية معرفة الرسول صلى الله عليه وسلم بهذه المؤامرة فيرجع هذا الى
تختلف الأقوال في كيفية معرفة الرسول ( صلَّى الله عليه و آله وسلم  ) بخبر تجمع الأعداء و خطتهم ، فهناك أقوال ثلاثة :
 إن الرسول ( صلَّى الله عليه و آله وسلم  ) تعرَّف على خطة العدو بواسطة الوحي ، يقول علي بن إبراهيم القمي في تفسيره : نزل جبريل على محمَّد ( صلَّى الله عليه و آله وسلم  ) و أخبره بقصتهم ، و ما تعاقدوا عليه و تواثقوا .
. إن النبي ( صلَّى الله عليه و آله وسلم  ) كان من عادته إرسال العيون إلى مناطق العدو لرصد تحركاتهم و كشف خططهم في وقت مُبكِّر ، و لقد استطاع رسولُ اللّه ( صلَّى الله عليه و آله وسلم  ) بواسطة العيون التي بثها في تلك المناطق أن يعرف نوايا الأعداء بالنسبة إلى الإسلام و المسلمين قبل أن يتمكن العدو من القيام بتطبيق مخططاته و الإغارة على المدينة .
. إنّ أَعرابياً جاء إلى النبيّ ( صلَّى الله عليه و آله وسلم  ) و أخبره باجتماع قوم من العرب بوادي الرمل للتآمر عليه و على الإسلام ، ـ و أضاف ـ بأنهم يعملون على أن يبيّتوه بالمدينة
أما عن التفاصيل الخاصة بهذه الموقعة قال ابن سعد : بلغ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن جمعا من قضاعة قد تجمعوا يريدون أن يدنوا إلى أطراف المدينة ، فدعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عمرو بن العاص ، فعقد له لواء أبيض ، وجعل معه راية سوداء ، وبعثه في ثلاثمائة من سراة المهاجرين والأنصار ، ومعهم ثلاثون فرسا ، وأمره أن يستعين بمن مر به من بلي ، وعذرة ، وبلقين ، فسار الليل ، وكمن النهار ، فلما قرب من القوم بلغه أن لهم جمعا كثيرا ، فبعث رافع بن مكيث الجهني إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يستمده فبعث إليه أبا عبيدة بن الجراح في مائتين ، وعقد له لواء ، وبعث له سراة المهاجرين والأنصار ، وفيهم أبو بكر وعمر ، وأمره أن يلحق بعمرو ، وأن يكونا جميعا ولا يختلفا ، فلما لحق به أراد أبو عبيدة أن يؤم الناس ، فقال عمرو : إنما قدمت علي مددا وأنا الأمير ، فأطاعه أبو عبيدة فكان عمرو يصلي بالناس ، وسار حتى وطئ بلاد قضاعة ، فدوخها حتى أتى إلى أقصى بلادهم . ولقي في آخر ذلك جمعا ، فحمل عليهم المسلمون ، فهربوا في البلاد ، وتفرقوا ، وبعث عوف بن مالك الأشجعي بريدا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأخبره بقفولهم وسلامتهم ، وما كان في غزاتهم . وكان نصر المسلمين كما قلنا عزيزآ وهامآ فى هذه الموقعة والآن الى ...........ولنا وقفة مع ....جديدة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق