]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا مازلنا ننظر بالابيض و الاسود

بواسطة: Lahcen Kouider  |  بتاريخ: 2012-07-22 ، الوقت: 02:07:31
  • تقييم المقالة:

ان الابيض والاسود يفقد الشهية في المستقبل فمن ضبط الصورة بهذين اللونين ؟ الا تتسائل كل صباح مغبر لما نعيش باللونين بينما يعيش غيرنا بكامل الالوان بل واكثريعيشون بالالوان  ما تحت البنفسجي وفوق الحمراء لا اعرف هل هي هكذا او العكس لاني لم اسبق ان رايت بهما اسمع بهما فقط ...وهذا ما يريده بالظبط من ظبط الصوره باللونين ان لا نفكر سوى في الالوان الاخرى وكيف نتصورها وكيف يعيشها الغير او هل في الحياة هاتين اللونين فقط او ان الالوان الاخرى مضرة بالصحه العمومية او القانون السامي يحرمها وان لا نتجرأ في محاولة النظر حتى بل يجب ان نلوم الاشياء التي في محيطنا ونلعن اللونين  المصبوغة بهما و نؤمن ان الالوان لا وجود لها في فراغنا الممتلئ بالاشياء بل نبحث عنه خارج استطاعتنا واذا فعلنا وقعنا في فخ  رد الجميل اللامتناهي  واعتقد ان هذا هدف ضابط الصورة الذي لا يرى اكثر من رؤية الفار ...فهنا الان هناك من تلاعبت بافكاره واعتقد اننا صحيح لا نرى بالالوان فالعيب اخوتي في اعيننا ربما  او في اعينهم والارجح في اعيننا جميعا  المغبره  ومن اعطيناهم شاشتنا ليتصرفو فيها كما اوصوهم عليها لانهم جاهلون بتكنولوجية الالوان .محبتي اخوكم المتواضع


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق