]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مراتٍ كثيرة لا أفهمك

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-21 ، الوقت: 21:06:47
  • تقييم المقالة:

مَراتٍ كثيرة لا ... لا أفهمك ... لا أفهم سِرَّ كَلا مك ولا حتى المعاني التي تختارها ..أتتكلم كما أنت تتفصح

بالحديث أم خطابك يحمل لوناً لا أفهمه جديد ، مرات ومرات لا أفهم كلامك .. أأنت صعب العطاء وصعب سبر

الأغوار ، أم سهل وأنا من تتوه في فهم الأجواء ؟

تريد الحق مراتٍ عديدة لا أفهمك؟ أأنت حلو اللسان وكلامك  في الأصل دَئبَ الإحسان ، لا تهتم لا تبالي الجميل

جميل بدون إسترسال ، ولا تنميق ولا إحتيال ، أم أنك مُراء والويل من سقط في الشباك؟

لا أدري مرات عديدة لا أفهمك؟ أخاف الكلام المحشو مضمر ، والذي يقضي على الروح إذا أضرْ؟

ولا أنت من الإنسان الذي يستبق الكلام ويسترق الأحلام ؟ وهذا ماشجعني على السعي لفكِّ لغز ملامحك

حينما تتكلم إليَا وتقول أنَّك بي مغرم ولهان ..أغشى على قلبي أن يصدقك ثمَّ تقتله الدهشة.

مراتٍ طوال لا أفهمك .. وهذا حالي منذ إحلوى اللسان.

فهل أنا على حقٍ أم أصدرت حكمًا بل تهمٍ للإسناد لكنني لازلت عند كلامي أنت واحدٌ لا يفهم من الكلام

الذي يخرج من اللسان ، وإنما عليا أن أحترس عند تلقي الكلام.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق