]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الجمعيات ودورها الحالي

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-21 ، الوقت: 17:06:47
  • تقييم المقالة:

كثيرا ما نسمع عن الجمعيات على إختلافاتها ، ثقافية وإجتماعية وبطوابع مختلفة  لكننا هل نعي بدورها ؟، في

الواقع وهذا هو الحاصل بالفعل  الكثير من هذه الجمعيات هي إدارية بحتة أي أنّ نظامها لا يخرج عن الإدارة

والسِرُّ في ذلك أنَّ من يريدون فتح  أو ترأس جمعيات فمن أجلٍ أغراض هم  من يفصحون عليها.

ثمَّ أنَّ الأسرة المنتجة كذلك لها دور فنلاحظ أنَّ الأسر وهي على كثرتها تحمل ما تنتج من مواد إستهلاكية و

إستعمالية إلى هذه الجمعيات والتي تقوم بدورها بالترويج لهذه السلع. من زرابي وملابس جاهزة منتجة في داخل

الأسرة ، وكذلك مواد إستهلاكية كالعسل والأجبان والحليب والخضر والفواكه وغيرها...

لكننا لا نسمع تقريبا عن هذه الجمعيات ونشاطاتها ماعدا الثقافية منها لأنهاترفيهية فقط؟؟؟؟

أما الجمعيات الشبانية فلا حياة لمن تنادي ، وأصحابها لا يظهرون إلاَّ ذات المرة ويختفون طول العام.

نريد من هذه الجمعيال القيام بدورها وتنشط الحركات الشبانية لأنذَ الشباب يحتاجون إلى الماعونات  وإلى

المساعدات كثيًرا.

فنتمنى منها أن تقوم بالدور ليبقى لها حق الإسم والظهور .

 

 

 

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق