]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أزمة الجوع في الصومال

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-20 ، الوقت: 16:40:36
  • تقييم المقالة:

جميعنا يعلم الأزمة التي تمر بها الصومام منذ زمنٍ ليس باليسير ، هذه الأزمة والتي غرست جذوعها في بعض

المناطق التابعة للصومام ، فعرفت من القفر ما لم تعرفه معمورة من قبل ، لا يمكن أن يكون سبب ذلك نقص

الأراضي الزراعية ، أوعدم سقوط الأمطار ولن يكون هذا السبب وجيها لأن الأمطار لا تسقط في أماكن كثيرة

اخرى غير أنها لم تعرف من التعنت ماعرفه الصومام، إذن هناك سبب أخر يحلُّ لغز الجوع الضارب هناك

ما يمكن أن نقوله أنَّ الحروب والنزاعات التي قاربت المهلكة والتي مست الأقاليم المتضررة هي التي حددت

الحياة الإقتصادية هناك.

معنى ذلك أنَّ المساعدات المرسلة لا تصل الأيدي المتضررة ،  والمتنازعين يحجزون ويقبعون أمام وصولها

للمتضررين من الأهالي المساكين.

وفي وقتنا الحالي حوالي وما يزيد عن الثلاثة ملايين صومالي يستفدون من المنحة المقدمة من طرف منظمة

التغذية العالمية التابعة لهيئة الأمم المتحدة يستفدون من المنحة للعيش ولو في فقر فقط.

هذه حالة الصومال اليوم في إنتظار الجديد.

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق