]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استغاثة أخري لرئيس الجمهورية والي رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري والي الأمين العام للصندوق الأجتماعي بالقاهرة الي كل الجهات الحقوقية

بواسطة: طارق عقل  |  بتاريخ: 2012-07-19 ، الوقت: 23:11:23
  • تقييم المقالة:

استغاثة أخري لرئيس الجمهورية والي رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري والي الأمين العام للصندوق الأجتماعي بالقاهرة الي كل الجهات الحقوقية والي كل شباب الثورة والي كل الروابط الحقوقية والي كل مصري ومصرية من رقية مرسي إبراهيم مرسي

أرجوا من سيادتكم قرأه التالي  وأن ترحموني وتغيثوني

الي من نستغيث يا سيادة رئيس الجمهورية يا دكتور مرسي يا رئيس لجميع المصرين  طلما أن الاستغاثة السابقة لسيادتكم كانت وراء عقابي تعذيبي وتهديدي من الصندوق الأجتماعي للتنمية بالمنيا والقاهرة والبنك الأهلي المصري فرع سمالوط  وذلك بأنك مش شكاتي الي رئاسة الجمهورية خليها تنفعك وخال محمد مرسي يسدد لك الفلوس وطالبوني بضرورة سداتي مبلغ أخري قدرة 27200 ألف جنية غير ما سدده  رغم تأكد الصندوق بالقاهرة من أنني مسدده أصل القرض الخاص بي مش باقي منه إلا ثلاث ألاف جنية وأن جميع المبالغ اللي بطالبة بها هي مبالغ فوائد مركبة وفوائد تأخير ومبالغ لجمعية ضمان مخاطر الائتمان وأن البنك الأهلي بيلعب بملفي لديه  .

وليكم ما حدث بالتفصيل .

كنت قد نشرت علي مواقعي ومدوناتي وموقع جريدة الجمهورية أون لاين وموقع مقالتي للنشر وجريد مونت كارلو وموقع وجريد دنيا الوطن ودنيا الرأي وغيرها من المواقع مقالة  كرسالة استغاثة  لرئيس الجمهورية ولرئيس مجلس الوزراء والي كل مسئول مختص والي كل مواطن ومواطنة مصري ومصرية  موجه لكل هولاء مني كمواطنة مصرية من قرية تلة مركز المنيا محافظة المنيا من تعسف وظلم وقهر الصندوق الأجتماعي للتنمية فرع المنيا والبنك الأهلي المصري فرع سمالوط .

وكان نصوها كالاتي :-

استغاثة

استغاثة لرئيس الجمهورية ولرئيس الوزراء ولكل مسئول مختص ولكل مصر ومصرية

أستغيث أنا / رقية مرسي إبراهيم مرسي من قرية تلة مركز المنيا محافظة المنيا بسادتكم من ظلم الصندوق الاجتماعي للتنمية لي ومن البنك الأهلي فرع سمالوط وذلك كالآتي:-

1-تقدمة منذ أكثر من أربعة سنوات بالتحديد في شهر فبراير 2008 للصندوق لأخذ قرض لعمل مشروع لتربية إناث الماشية وبالفعل بعد عذاب الروتيني الذي جعلني أسرف ما يقارب من ثلاث ألاف جنية علي الجاري وراء إنهاء القرض وعلي الاستعلامات من البنوك استطعت الحصول علي القرض بمبلغ 28000 ألف جنية مصري.

 

2-وكان الصندوق في ذلك الوقت بيقوم بإعطاء القروض بفائدة ثابتة 8 % كيف وذاي معرفش ورغم أن هذا مخالف للقانون ولما كنا نسمعه في التلفزيون من أن فلوس الصندوق هي منح من الخارج غير مردودة وكنا نسمع أن الصندوق بيقف مع الشباب وللأسف هذا ما لم يحدث معي ومع غير وإليكم التالي:-

 

أ‌- تقدمت بدراسة الجدوى التي أعدها لي الصندوق الي البنك الأهلي فرع سمالوط وقالي لي مسئولي البنك أنهم لابد من توافر أثنين من الموظفين كضامنين يجب تحويل مرتباتهم علي البنك ولازم الزوج ضامن ولازم تدخل معكي جمعية تدعي جمعية ضمان محاضر الائتمان وغير ذلك من الشروط التعجيزية وتوجهت للصندوق قالي لي السيد / مروان محمد البدري المسئول عن إقراض الشباب أن ده إجراءات بنكية ليس لهم بها دخل.
ب‌- وحاولت جاهدة لتوفير كل الضمانات حتي أكملتها.
ت‌- وفؤجئيت بأن البنك خاطب الجمعية المدعوة جمعية ضمان مخاطر الائتمان باسمي وحصل علي شهادة ضمان للقرض بمبلغ سنوي ما يقارب 1200 جنية في السنة الواحدة فوق قيمة القرض وفوائده وأن هذا المبلغ مفروض علي سدادة للبنك أو لكل عام ليه معرفش علي زعم منهم أن هذه الجمعية تقوم بضمان القرض معي ولوحدث شيء لمشروعي تساهم الجمعية معي في سداد القرض.
ث‌- ثم فؤجئنا المفاجأة الكبري لي بأن البنك عند توقيعي علي عقد القرض بأجمالي مبلغ 28000ألف جنية بأن سعر الفائدة للقرض 14 % فوائد مركبة ولما أعترض قالي لي موظف البنك أن هذه فائدة بسيطة متنازلة وهيه هي تساوي الـ 8 % الثابتة فهل هذا عدل وطبعاً المطر يركب الصعب فوافقت.
ج‌- وأبلغني البنك بأن القسط الشهري لي هو 725 جنية في الشهر وهو قسط متنازل كل عام وكل شهر يتم تنزيله علي حسب السداد وطبعاً قيمة القسط علية ولكن كما قلت المضر يركب الصعاب وطبعاً مشروع لا يجوز له السداد الشهري ومن المفروض السداد السنوي لأنهتربية إناث ماشية.

ح‌- وبعد ذلك طلب مني البنك أنا والضامنين وهم والدتي موظفة بجامعة المنيا وزوجي بالتوقيع علي شيكات بنكية عددها 9 شيكات علي بياض لكل مني والتوقيع كذلك علي 9 إيصالات أمانة علي بياض لكل واحد من يعلي حدي وكذلك التوقيع علي عدد 9 إيصالات أمانة لكل مني بأجمالي القرض والفائدة المركبة 14.5 % وأجمالي مستحقات جمعية ضمان مخاطر الائتمان بأجمالي مبلغ للجمعية وحدها 4800 جنية وأجمالي مبلغ القرض وفوائده والجمعية مبلغ 46460 جنية وطبعاً البنك لم يطلعنا علي هذه الإيصالات والشيكات أثناء تفريغها ...فهل هذا عدل ورحمة بنا نحن الشباب.
خ‌- وطبعاً قاموا بخصم أول قسط لجمعية ضمتن مخاطر الائتمان واو فائدة للأول شهر من أصل القرض آي أنني استلمت في يدي مبلغ 26240 جنية فقط من أصل 28000 أصل القرض فهل هذا عدل ورحمة.

د‌- بعد كل ذلك وبعد انتظامي في السداد للفائدة فقط في السنة الأولي فترة السماحة فؤجئت في بداية السنة الثانية بأن قيمة القسط الشهري أصبحت 945 جنية بقدرة قادرة ولما حاولت أفهم ذلك عرفت ما سبق ذكره بعالية وهو أن الفائدة مركبة ومقدارها 14.5 % + مصاريف البنك وعرفت بأنهم نصابين مما دفعني لعمل خناقة كبيرة بالبنك وبالصندوق الذي تنكر من ذلك وقال ده سياسة بنك والبنك قال محدش ضربك علي أيدك وقال لكي أخذي منا قرض هوه ده نظامنا وده فلوسنا أحنا وإحنا سددنا الصندوق بفلوسه ومش عاجبك أضربي رأسك في الحائط والقانون لا يحمي المغفلين.

ذ‌- ورديت علي البنك بأن القانون لا يحمي المحتاجين ولا يحمي الشباب من البنوك النصابين.

ر‌- مما دفعني لعد م سداد القرض , ومما دفع البنك لخصم راتب الضامنة والدتي وكان زوجي يعطي والدتي راتبها وهو طبعاً كان لا يكفي في السنة الثانية والثالثة للسداد أقساط القرض حيث كان تقريباً 620 جنية وطبعاً كان قسط القرض حسبي الله ونعم الوكيل في البنك الأهلي فرع سمالوط 945 جنية.
3- منذ حوالي ثلاث أشهرحاول زوجي التفاهم مع البنك لسداد كاملا لقرض والحصول علي ملف القرض والشيكات والإيصالات وهذا البنك الأهلي الأسود الذي وصله منا علي حد كشوف البنك التي ترسل لنا منه والتي حصلنا عليها منه والي 28855 جنية فقط ثمانية وعشرون ألف جنية مصري لا غير مسددة للبنك حتي تاريخ شهر 6 / 2012 م وعندما ذهبنا للبنك فوجئنا أن البنك يطالبنا بسداد مبلغ 27200 جنية أخري لإنهاء القرض ورفضا جميع محاولتنا للمحاسبة الصحيحة أو تنزيل أى مبلغ من 27200 جنية وعرضي زوجي علي البنك مبلغ 20000 جنية عشرون ألف جنية يعني نكون سددنا مبلغ القرض الذي حصلنا عليه في أيدينا وهو26240بأجمالي مبلغ سداد 28855 حصل عليها البنك سابقاً منا + 20000 ألف جنية سوف نقوم بسدادها له لكي نخرج من تحت نابه فرض البنك رغم أن أجمالي المبلغين المدفوع للبنك والمعروض عليه هو 48855 جنية آي ما يزيد عن ضعف أصل المبلغ المقترض كقرض صندوق أجتماعي ومع ذلك رفض البنك جميع الحلول وأثر علي أن يأخذ منا 27200 جنية مرة أخري لكي يكون أجمالي المبلغ المسدد مني للبنك بفوائده المركبة وفوائد تأخير وجمعية ضمان مخاطر الائتمان وعملات ومصرفات البنك لأصل قرض قيمته 28000 سلم لنا 26200 جنية وهو أجمالي مبلغ 56055جنية فقط ستة وخمسون ألف وخمسة وخمسون جنية .هل هذا عدل أو رحمة؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يا سيادة رئيس الجمهورية ويا كل المسئولين أنني فتاة مصرية كدت أفقد حياتي وزوجي بسبب هذا القرض اللعين
.

ومعي جميع المستندات الدالة علي صدق كلامي هذا وعلي سداد المبالغ المذكورة بعالية وعندي استعداد أنا وزوجي التفاهم مع الصندوق والبنك بس أرحمونا شوية.
أغيثوني ....................... أغيثوني ............................. ورحموني............................................ وارحموني............................................
مقدمته لسيادتكم

رقية مرسي إبراهيم مرسي من شق الجوارنة بمنزل حسين أبو الهدي بقرية تلة مركز المنيا محافظة المنيا.

أرجوا إغاثتي

ومراسلتي علي رقم 01110407105

وقد نشرنا يوم 17 / 7 /2012 علي جميع المواقع السابق النشر عليها موضوع بأسم رسالة توضيح وشكر وتقدير مضمون نصها التالي :-

واليوم تم الإرسال لي لتبليغ المستغيثة بأنه تم تحديد لها موعدة مقابلة مع السيد/ أحمد أمين بإدارة الصندوق الاجتماعي بالقاهرة ونصه كما قالت المستغيثة كالاتي :-

لقد أرسل لي إدارة الصندوق الاجتماعي للتنمية بالقاهرة عن طريق إدارة الصندوق الاجتماعي بالمنيا رسالة لحضور لمقابلة السيد / أحمد منيب في مقر الصندوق الاجتماعي بالقاهرة لحل مشكلة قرضي الذي قمنا بتقديم شكوى واستغاثة لرئيس الجمهورية ولرئيس الوزراء علي موقع ومدونات السيد / طارق أحمد عقل محمد وعلي مواقع جريد مونت كارو وعلي جريد الجمهورية أون لاين وعلي موقع مقالاتي للنشر وعلي موقع دنيا الوطن ودنيا الرأي وعلي مواقع أخري كثيرة.

فانا طارق أحمد عقل محمد والمستغيثة رقية مرسي إبراهيم نتقدم بالشكر لرئيس الجمهورية والي السيد رئيس الوزراء والي السيد أمين عام الصندوق الاجتماعي للتنمية بالقاهرة علي اهتمامهم بمشاكل الناس وبالأخص مشكلة المستغيثة وكما نشكرهم علي طلب مقابلة مقدمة الاستغاثة السيدة / رقية مرسي إبراهيم التي تحدد لها موعد المقابلة غداً يوم الأربعاء الموافق 18 / 7 /2012.

كما نرجوا ونتمنى من المسئول السيد أحمد منيب الذي سوف يقابلها بإنهاء مشكلتها الخاصة بالقرض الذي حصلت عليها وأن يرحموها من إدارة البنك الأهلي فرع سمالوط.

وذلك حتي نحس نحن الشباب بأن أموال الصندوق هي فعلاً أمواله هو وليس أموال بنوك, وأن هذه الأموال في خدمة الشباب والمجتمع وليس سيف علي عاتقهم ورقابهم  .

وأحب أن أنوه أن إدارة الصندوق الاجتماعي بالمنيا عندما أرسلت الي السيدة رقية لإبلاغها بطلب استدعائها من قبل إدارة الصندوق الاجتماعي للتنمية بالقاهرة حولوا أقناعها بأن تتظلم من البنك فقط في المقابلة وليس منهم كفرع للصندوق الاجتماعي وقال لها المسئول عن الموضوع إذا كنني عاوزه تحلي بلاش تخبطي فينا وخبطي في البنك وكان ذلك أمام شهود.

فأود أنا طارق أحمد عقل أن أقول لهم يا أيها المحترمون مضي عهد المساومات ولن نتراجع عن المطالبة بحقوقنا وأنا موصر علي أن ندافع عن حقني كشباب.
وهذه رسالة للتوضيح للعامة بما حدث.

ومع ذلك نشكر جميع من ساهموا معنا في نشر شكونا هذه كما نشكر كل مسئول تحرك للمساعدة هذه الفتاه ونحص بالشكر مكتب رئاسة الجمهورية ومكتب رئاسة الأمانة العامة للصندوق الاجتماعي للتنمية بالقاهرة ونرجوهم سرعة إنهاء المشكلة هذه بالكامل .

ونحيط علم الجميع بأننا سوف نتابع حل هذه المشكلة أول بأول وأننا سوف نواصل النشر في هذا الموضوع والاستغاثة الي أن تنهي من جذورها .

فكما وعدناكم أننا سوف ننشر أول بأول ما يحدث مع هذه الفتاة حتي ينتهي موضوعها فنرجو من الجميع  وبالأخص السيد رئيس الجمهورية وكل من وجهت لهم هذه الاستغاثة الثانية أن يقرؤوا الأتي :-

نص ما حدث مع هذه الفتاه ووالدتها الضامن وزوجها الضامن

فـــــــــــــــي

مقابلتهم السوداء مع الصندوق الاجتماعي الرئيسي بالقاهرة

قسم التسويات

أولاً :- قام زوجي باستلاف مبلغ خمسمائة جنية لكي نستطيع السفر أنا وهو ووالدتي والمحاسب الي القاهرة لمقابلة السيد أحمد منيب بإدارة التسويات بالصندوق الاجتماعي بالقاهرة والجميع يعلم أن الموصلات والتنقلات قد ارتفعت بشكل كبير بسبب أزمة البنزين وحادث قطار العياط  والبدرشين حيث يقوم السائقين باستغلال الركاب حيث سافرنا الي القاهرة من المنيا بأجرة قدرة 50 للراكب الواحد يعني مائتان جنية لنا حنا الأربعة وويلكم من ذلك .

ثانياً :- عندما ذهبا في الموعد المحدد لنا بالقاهرة الساعة العاشرة صباحاً بالصندوق وجدنا السيد أحمد منيب غير متواجد رغم أنهم هم من حددوا المعاد وطالبونا بسرعة الحضور لتسوية القرض .

ثالثاً :- تحدث معنا شخص أخر بإدارة التسوية يدعي الأستاذ / أحمد منير وبداء حديثه معنا بأسلوب غير لائق سوف نوضحه في السلبيات لهذه المقابلة .

رابعاً :- تدخل مدير إدارة التسويات معه في مراجعة المشكلة معنا وأحدد النقاش معنا الي أن كدنا أن نترك المكان ولولا إنني نريد إنهاء هذا القرض اللعين لما استحملنا أهانتهم لنا .

سلبيات المقابلة :-

1-لم يعطيني السيد الأستاذ / أحمد منير والسيد المحترم / ضياء الدين مدير إدارة التسويات فرص لشرح الموضوع بالكامل وكان يقاطعنا .

2-كان يدافعوا دفاع مستميتون عن إدارة الصندوق الاجتماعي بالمنيا كلاً من السيد أحمد منير والسيد ضياء أبو زيد مدير إدارة التسويات بعد تدخله وانتقالنا لمكتبه للاستكمال المناقشات وذلك رغم أننا شرحنا وسط المقاطعات المستمرة منهم لحديثنا الأتي :-

أ‌-  أنه أصلاً كان هذا القرض لتنفيذ مشروع مخبز عيش بلدي ولما الصندوق عجز مع إدارة تموين المنيا في مساعدتنا علي تنفيذه وأن إدارة الصندوق الاجتماعي بالمنيا هي التي عرض علينا أن نستكمل المشروع بتعديله أم بمشروع تربية نعام أو بمشروع تربية إناث ماشية وقالوا لنا في الصندوق الاجتماعي بالمنيا أخذوا الفلوس تحت مشروع تسمين ماشية وأعملوا به مشروع المخبز وقد أقروا كلاً من السيد أحمد والسيد ضياء بخطاء الصندوق فرع المنيا معنا في ذلك ولكن برروا للفرع الصندوق بالمنيا ما قاموا به معنا تحت مسمي أنهم بيحوله مساعدتنا للحصول علي القرض وهم بالأصل بيساعدوا نفسهم لان البنك قال أحنا بنشغل ونستثمر فلوس الصندوق الاجتماعي لحسابه يعني هيه عملية استثمار بفلوس الصندوق علي حساب الشباب .

ب‌- وبالفعل يا كل من يقرأ هذه المتابعة المطر يركب الصعب وبعلم الصندوق وموافقته أخذنا القرض مال وليس ماشية علي غير المتبع من الصندوق مع جميع من يقرضهم ونفذنا به مشروع المخبز بدلاً من مشروع تربية الماشية ولعدم مساعد الصندوق لنا كما وعدنا بأنه سوف يساعدنا علي الحصول علي الرخص توقف المشروع .

ت‌-لكي يتبرأ الصندوق الاجتماعي بالمنيا مما حدث ومن وعوده وخطأه بأنه أعطانا القرض علي مشروع لم ينفذ هو بذاته بل سوف يغير بعد ذلك وقد تقدمنا بطلب للصندوق بتغير دراسة المشروع بعد أخذ القرض بشهر علي مشروع مخبز وقال لنا خلاص نغيره وعد بأنهم سوف يغيرونه مما جعلنا نعتقد بأنه تم تغير نوع القرض لدي الصندوق ولكن هذا ما لم يحدث لأسف ثم تنكروا القائمين علي إدارة الإقراض والمشروعات بالصندوق فرع المنيا من وعودهم وقاموا بعمل معاينات من قبلهم علي الورق بدون حضور لمقر المشروع أثبتوا فيها أن المشروع قائم ومتواجد وشغال ومستمر وناجح وذلك كله بالمخالفة للواقع حيث أن المشروع غير متواجد ومتوقف منذ أخذ القرض بشهر لأنه تم تغيره بعلم الصندوق الي مشروع مخبز عيش بلدي بالمشاركة مع صاحب الأرض وتقدم صاحب الأرض الشريك للسيدة / رقية مرسي إبراهيم بعمل إجراءات ترخيص المخبز بأسمه وتم عمل جميع المعاينات لموقع المشروع الذي كان حظيرة تربية ماشية حيث أنه تم تحويل مشروع الحظيرة الي مشروع مخبز وهذه المعاينات من الزراعة والتموين ومجلس المدينة ومن المحافظة وغيرها من الجهات المختصة بإنهاء تراخيص المخابز ومعنا ما يثبت كلامنا أصول هذه الإجراءات ومستعدون لتقديمها ....................... فكيف بعد ذلك يقال من الصندوق ومن البنك الأهلي فرع سمالوط أنهم عاينوا أكثر من عشرة معاينات في السنوات السابقة لمشروع السيدة رقية مرسي إبراهيم مرسي علي الطبيعة ووجده شغالة ومستمر وناجح , إلا إذا كان يعلم الصندوق والبنك علم اليقين بأن المشروع تم تغيره الي مخبز ولا يريدوا عمل مشاكل في هذا القرض فأضروا الي عمل هذه المتابعات الوهمية .

ث‌- وإذا كان الصندوق يعلم أن المشروع متوقف وغير قائم فلماذا لم يطالبنا بسرعة سداد القرض بسعر فائدة 20 % عن المدة التي حصلنا عليه فيها حيث أن المشروع لم ينفذ , كل ذلك يدل علي أن الصندوق الاجتماعي والبنك الأهلي فرع سمالوط قاموا بتوريطنا في تغير الحقائق والنصب علينا كشباب .

ج‌- ولا يعني ذلك أننا ليس مخطئون بل أن السيدة / رقية مرسي مخطئه هي الأخري بأنها وافقت علي التلاعب والتحايل هذا ولأنها كانت من المفروض أن تصر علي مشروع المخبز كغيرها مما حصلوا علي مخابز من الصندوق ولكن لها عزرها لأنها مضره لسماع كلام الصندوق للحصول علي القرض طلما وعدني بأنه سوف يساعدنها علي الحصول علي رخصة مخبز ثم يحول مشروعها علي مخبز بدلاً من مشروع تسمين ماشية .

3-شرحنا ووضحنا لهم (( إدارة التسويات )) ما قام به الصندوق الأجتماعي للتنمية بالمنيا والبنك الأهلي بسمالوط معنا وشرحنا لهم أننا تعرضنا للنصب من قبل البنك الأهلي فرع سمالوط بمعرفة ورضاء ومساعدة الصندوق الاجتماعي فرع المنيا في الأتي :-

أ‌-  أجبر البنك الأهلي فرع سمالوط لنا علي دخول جمعية ضمان مخاطر الائتمان معنا في ضمان القرض لكي تحصل علي مبلغ أجمالي تقريباً خمسة تلاف جنية عن مدة القرض الخمسة سنوات (( مع العلم يا سادة أن هذه الجمعية ما هي إلا الصندوق الاجتماعي ومجموعة من البنوك الحكومية والأهلية المصرية ومجموعة من شركات فلول النظام السابق )) وما قام به البنك الأهلي فرع سمالوط معنا ما هو إلا تطبيقاً للتعليمات وعقد أتفاق قيادة البنك الأهلي الرئيسي بالقاهرة مع الصندوق الأجتماعي للتنمية الرئيسي بالقاهرة يعني بسلمونا لبعض نحن الشباب للتجار بنا في القروض المسلم منهم لنا .

ب‌- أن الصندوق رمانا الي البنك لكي يتحكم فينا كيفما يشاء حيث يقوم البنك بمص دمائنا مثال دراكولا بأن يشترط علينا شروط تعجيزيه من ضامنين ومستندات وغيرها مما جعلنا نتكبد مبلغ فوق الثلاث ألاف جنية علي قرض تقدمنا به قيمته 100 ألف جنية وفي النهاية يوافق لنا البنك علي قرض بمبلغ 28000 جنية ولا يأخذ بدراسة الصندوق ويخصم من أصل القرض قبل أن نستلمه مبلغ 1760 علي أساس أنها القسط الأول المفروض والمجبور علينا تحمله فوق قيمة القرض والفوائد لصالح جمعية ضمان مخاطر الائتمان (( وهي نصب بأسم ضامن القروض للشباب ولا تقوم بآي ضمان فعلي )) .

 

ت‌- يعني قام البنك والصندوق بتسليمنا في أيدسنا مبلغ 26200 ألف جنية فقط وحسبه علينا 28000 ألف جنية ولو أعترض يقول لكل البنك هيه ده سياستنا في تشغيل فلوس الصندوق الأجتماعي مش عاجبك ما تأخذ ولما نقول لهم أننا شباب ومحتاجين لإقامة المشروع لإيجاد دخل لنا يقول البنك خلاص ما تعترطش علي آي حاجة (( يعني سياسة لوي الزراع )) .

ث‌- ثم شرحنا لإدارة التسويات أننا أجبرنا علي أن نوقع علي جميع أوراق القرض وهي فارغة ولا بياض والذي ذكرنا جزء منها في الاستغاثة أول مرة وأن البنك قام بملأ هذه الأوراق بعد ذلك بمزاجه ولم نكتشف تلاعبه في الأوراق هذه إلا بعد العام الأول التي انتهت فيه فترة السماح .

ج‌-حيث قام البنك في سعر الفائدة وذلك في العقد الذي وقعنا علي بياض وقام البنك بملاه بعد ذلك وذلك بأنه غير سعر الفائدة من 8 % متنازلة حيث أننا حصلنا علي هذا القرض من المنحة اليابانية التي حصل عليها الصندوق الأجتماعي من اليابان علي أساس توزيعها علي الشباب بفائدة 1 % وأن هذه المنحة غير مردود لليابان الي 8 % ثابتة في السنة الأولي 14.55 % مركبة في السنة الثانية .

ح‌- وعندما علمنا بذلك واعترضنا علي ذلك قال لنا الأستاذ مصطفي مدير إدارة الائتمان بالبنك الأهلي فرع سمالوط ملكش حق تعترض علي آي حاجة ومحدش ضربك علي أيدك وقالك أمضي علي بياض والقانون لا يحمي المغفلين وده سياسة البنك الذي أتفق عليها مع الصندوق الأجتماعي في عقده معه علي تشغيل واستثمار فلوس الصندوق لدي البنك وأحنار ردنا فلوس الصندوق ليه والفلوس اللي أنتهم أخذتموها أصبحت فلوسنا حنا البنك الأهلي ومش عاجبكم أخبطوا دماغكم في الحائط ولدينا بالبنك حوائط كثيرة مما دفع زوجي للخناق فيهم والمشاجرة معهم وللتوقف عن سداد القرض لما علم أن القشط الشهري في أول السنة الثانية أصبح 945 بخلاف المصروفات البنكية والدمغات بدلاً من القسط الذي أتفقوا معنا عليه وهو 725 جنية شهرياً .

خ‌- والأكثر من ذلك قاموا موظفي الائتمان بالبنك الأهلي مستغلين ما قاموا به معنا من أنهم جعلونا نوقع جميع أوراق القرض علي بياض وخطابة جمعية ضمان مخاطر الائتمان وإصدار وثائق تأمين باسمي أنا رقية مرسي إبراهيم وعملوا مع الجمعية عقد بأسمي يجبرنا بسداد كل عام للجمعية مبلغ يتعدي الأنف جنية ليه معرفش وعلشان أيه يأخذ الجمعية هذه الفلوس معرف ومكان ممكن أن نأمن علي الماشية لو مفترض التأمين عليها لدي الجمعية البيطرية التابعة للحكومة وبذلك أكثروا حمل القرض علي .

د‌-وكذلك لما توقفنا عن السداد لما قاموا به معنا من نصب واحتيال واستغلال لتوقيعتنا علي بياض التي إجبارنا عليها لأنها تمت تحت تهديد معنوي وللاحتياج الشديد لعمل المشروع وأيضاَ قاموا موظفي الائتمان بالبنك الأهلي مستغلين ما قاموا به معنا من أنهم جعلونا نوقع جميع أوراق القرض علي بياض باستخدام بند التعليمات المستديمة مع الضامن بوقف سحب راتبة لصالح القرض بل وأكثر من ذلك كان الفائض بعد التعليمات المستديمة يحوله البنك الي حساب الضامن ويوقفوا صرفه أيضاً لهذه المبالغ المتبقية بحساب الضامن حتي يجمعوا منه مبالغ أخري ويدخلوها علي حساب القرض (( وذلك بالمخالف للدستور في حرية الفرد وعدم استعباده واستغلاله وتكتيفه واستخدام حقوقه بدلاً منه وعدم الاعتداء علي خرية الفرد وكرامته وعدم جبره علي شيئ بغير رضائه حتي ولو وقع عليه وذلك لانه في القانون نصوص تحرم وتبطل آي توقيعات تمت عن أجبار وأكره وتهديد )) وهذا بالضبط ما حدث معنا أننا وقعنا تحت ضغط وتهديد معنوي علينا واحتياج شديد للقرض لتنفيذ مشروعنا حتي لا نصبح عاطلين وحتي لا ننحرف عن الطريق السليم .

ذ‌-علمنا بأن الضامنة أرملة وتقوم بتربية أيتام والصرف عليهم من راتبها هذا وفهل يعقل أن يستغل البنك هذه الضامنة التي حولت راتبه عليه لضمان أبنتها  ويحرمها من صرف رتبها وهو يعلم أنها أرملة ويستغل التوقعات التي سبق وأن أشرنا إليها سابقاً وهل هذا عدل هل هذا يصح أن تعيش الضامنة الأرملة التي تعول أبنائها القصر الأيتام بلا راتب تصرف عليهم .

ر‌-لا يرحم البنك طلب الضامنة ولا طلباتنا بأن يقوم بتقديم شكوي في أنا رقية مرسي إبراهيم وزوجي بدلاً من أن يقطع راتب الضامن ويرفض البنك ويقول أشكي ليه وحنا تحت أيدنا راتب كل يوم في زيادة مش هشكي والقانون لا يحمي المغفلين . 

ز‌-ثم شرحنا لإدارة التسويات أننا فؤجنا بعد السنة برفع فوائد القرض وحرمن الضامن من سحب راتبه وتعند البنك والصندوق معنا رغم طلبنا للصندوق في بداية السنة الثانية للتسوية القرض لنا وقلنا له أننا مستعدون لسداد كامل أصل القرض فرفض البنك وقال لوا عاوزين تسددوا القرض تدفعوا الأصل المتبقي من القرض مع قيمة قسط الجمعية الضامنة بالكامل عن الخمسة سنوات وفائدة السنة التي هتسددوا فيه بالكامل وكنا في أول السنة الثانية يعني البنك كان عاوز 31000 الف جنية منا غير ما أخده منه في السنة الأولي وطبعاً رفضا والبنك مش متضرر من رفضاً بل هو المستفيد من القرض وفوائده .

 أهم سليبات مقابلتنا مع إدارة التسويات بالقاهرة هي كالتالي :-

أ – أنهم بعد كل ما سمعوا منا بعد أن أطلعنهم علي المستندات الدالة علي صدق كلامنا قالوا لنا مش ممكن يكون البنك والصندوق عمل معاكم كده ولو عمل كده وأنت قبلتم يبقي مش مشكلة الصندوق ولا البنك بل ده مشكلتكم أنتم وأنتم الغلطنينا .

ب- قال القانون لا يحمي المغفلين وأنتم قبلتم ذلك ومع ذلك هنقوم بمراجعة الصندوق الأجتماعي والبنك مرة أخري لاننا أيضاً مش مقتنعين بنظام المحاسبة معكم .

جـ- قالوا لنا البنك هوه صاحب القرار وأن الموضوع ده عاوز زقع كبيرة علشان يقبل البنك إعفائكم من جزء من القرض والفوائد لانكم فعلا طبقاً للمرسل من البنك والصندوق مسددين من القرض 24875 جنية وليس 28885 زي ما أنتم قلتم .

جـ - لما أعترض علي كلامهم وانفعلنا انفعال شديد معهم وزطتنا فيهم وقلت لهم أذي الكلام ده هيه ديه مش فلوس الصندوق فقال ليه السيد ضياء مدير إدارة التسويات ده اتفاقية بينا وبين البنك علي تشغيل فلوس الصندوق لنا بشروط معينا مما نرفزنا أكثر علي كلامهم وقلنا يعني الصندوق بتاجر مع البنك الأهلي بالشباب وهيه فلوس الصندوق مش فلوس منح ومعونات من البنك الدولي وجهات أخري غير مردودة فقال لا ده قروض بيأخذها الصندوق بفائدة بسيطة 1 % لكي يعيد إقراضها للشباب بفائدة بسيط لا تتعدي 6 % فقلت له طيب إذا الصندوق أعطاني بفائدة 8 % تم تحويلها من قبل البنك الي 14.55 % فقال كل فترة بيتغير نظام التعامل في الصندوق وسعر الفائدة ......... هل هذا يا بشر ويا سادة معقول وهل هذا عدل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .

 فقالوا لي السيد أحمد والسيد ضياء من إدارة التسويات بالصندوق الأجتماعي بالقاهرة بالنص حنا أحرار ومحدش بيمشي علينا وأوعي تفكر علشان أنت اشتكيت لرئاسة الجمهورية وللرئيس محمد مرسي أنه هيعملوا لك حاجة أو هيمشوا علينا دة سياسة صندوق وبنك وهو كل اللي عملوه أنهم أرسلوا لنا الشكوي لكي ننظر فيها ونشوف أحنا ممكن نساعدك إذي فإذا كنت عاوز تحل متهددناش برئاسة الجمهورية بمحمد مرسي وإلا رحلهم خليهم يسددولك وإحنا هنخلي البنك يشكيكم بالإيصالات والشيكات الموقع منكم وبقوي خلوا محمد مرسي بتاعكم اللي شكتولوا ينفعكم ولا مخلوق يقدر يخرجكم لأنكم هتتحبسوا بتوقعاتكم .

مما جعلنا نشدد عليهم في الانفعال لدرجة أن زوجي قال لهم طيب لما رئاسة الجمهورية ورئيس الدولة مش هينفع معاكم نروح لمين وبعتولنا ليه وعلي فكره أنا هوصل كل كله للرأي العام وأنشرها وأن محدش أغاثني منكم هولع وهحرق لكم في نفسي أما مقر الصندوق هنا .

وقلنا لهم أننا معدومين وليس لدينا آي ممتلكات سواء زراعية أو عقارية ومقيمون بالإيجار ومكسور علينا إيجار ستة أشهر وممعناش نسدد وحنا كنا مستلفين الفلوس اللي كنا هنسدده لكم أكتفاء لشركم وأصحاب الفلوس أخذوها بعد رفضكم الحل معنا ونعمل أيه .

فقالوا لنا بطريقة الاستهزاء ملناش دعوه روح لمحمد مرسي خليه يدفعهالكم ولي يخلي الأخوان المسلمين يدفعهالكم حنا مش شئون اجتماعية .

فهل هذا يرضي رنا أو يرضي آي فرد أو رضيك يا سيادة رئيس الجمهورية .

الإيجابيات الوهمية :- 

5- بدأت الأيجابات التي اتضحت لنا فيما بعد أنها وهمية بالأتي :-

1-أن السيد / ضياء مدير إدارة التسويات بالصندوق الاجتماعي بالقاهر طلب الصندوق بالمنيا وطلب مهم أن يرسلوا له بعض الأوراق لمراجعتها وفحصها .

2-فعلان لعد ما أرسل الصندوق الأجتماعي بالمنيا هذه الأوراق وقام السيد / ضياء بمراجعتها وفحصها هو ومن معه من الموظفين أضح له صدق كلامني .

3-   وأتضح له أن البنك مغالط في حساب هذا القرض اللعين الذي حصلنا عليه .

4-قام بالاتصال بالأستاذ/ وسام بفرع الصندوق بالمنيا وتناقش معه في القرض وطرق المحاسبة وطلب منه أن يأخذ بعض الأوراق مني وأن يذهب الي البنك الأهلي فرع سمالوط وأن يأخذنا معه لتسوية ومراجعة الحساب معه يوم 18 / 7 / 2012 م .

5-   وطلب منا الرجوع للمنيا لكي نقوم بالذهاب للبنك مع الأستاذ وسام للمراجعة الحساب معهم .

وهل هذا معقول إذا كانوا تأكدوا من جميع كلامني وإذا كانوا غير مقتنعين بمحاسبة البنك لنا وبرد ومذكرة الصندوق الأجتماعي بالمنيا ومذكرة البنك التي أرسلت لهم بعد مراجعة الصندوق الأجتماعي بالمنيا للحساب قرضي مع البنك قبل إرسال هذه المذكرات الي إدارة التسويات بالصندوق الأجتماعي للتنمية بالقاهرة فكيف ذلك .

ومع ذلك رجعنا في نفس اليوم ونحن نجر زيل خيبت الأمل والنكسة لنا الي المنيا ما غير خسرنا الخمسمائة جنية الذي استلفنها للسفر بها .

وقد أتصل بنا السيد الأستاذ / ضياء أبو زيد مدير إدارة التسويات لي يؤكد علينا الذهاب للصندوق لكي نذهب مع السيد وسام للبنك الأهلي فرع سمالوط لمراجعة الحساب معه وأخذ تقرير مفصل به من البنك .

وطلب منا إيقاف النشر حتي ينتهي مراجعة الحساب مع البنك وحتي ينتهوا من أخذ قراره وقد كنا وافقاً علي طله هذا ولكن لما تقرأوا ما حدث معنا في البنك سوف تعرفون لماذا عاودنا الكتابة والنشر والاستغاثة مرة أخري لأنه البنك فعل معنا ما لم يفعل من قبل .

الأحداث التي حديت في مقالتنا نحن وموظف الصندوق الأجتماعي للتنمية فرع المنيا مع

البنك الأهلي فرع سمالوط وإدارة الائتمان به وهو كتالي :-

أول ما دخلنا إدارة الائتمان بالبنك وطلب موظف الصندوق كشوف حساب القرض والضامنين الخاص بالعميلة / رقية مرسي ابراهيم وطلب منهم مراجعتها وتوضيحها لنا للتسوية هذا القرض بناء علي تعليمات الصندوق الأجتماعي للتنمية بالقاهرة ذهب الموظف للسيد / مصطفي مدير الائتمان بالبنك وأبلغه وحضر الأستاذ مصطفي منفعلا وزاط فينا وقال حنا مش علي قد أيديكم كل يوم تطلبوا منا كشوف حساب ومراجعة لها والقرض ده بالذات تم مراجعته مع العميلة أكثر من مرة وقالوا هيسددوا ومسددوش ومش عاجبهم كلامنا يخبطوا رأسهم في الحائط ومعنديش كلام ثاني ولو سمحت يا أستاذ وسام لما تحب تجي البنك علشان تأخذ كشوف حساب وتراجع حسابات عملائكم لازم تأخذ موعد منا قبل حضورك .

طلع من غرف موظفي إدارة الأئتمان .

وبعد محايلات من الأستاذ وسام موظف الصندوق معهم بدأوا في استخراج الملف الخاص بنا واستخراج كشوف الحساب ومراجعتها التي أكدت لموظف الصندوق صدق كلمنا وأتضح له أننا حضرنا أكثر من مرة لمحاولة الحل معهم وأحضر مبلغ عشرين ألف جنية الذي كنا مستلفينها لإنهاء هذا القرض اللعين وهمه كبنك رفضوا وأصروا علي سدادنا 27200 جنية بدون وجه حق .

مما دفعنا لانصراف ولم نستحمل أن نستمر معهم وتركنا السيد وسام موظف الصندوق معه لمحاولة التفاهم معه للتسوية السليمة للقرض .

وفي النهاية لإحساسنا بأنه لم يستطيع إدارة الصندوق الأجتماعي للتنمية فرع المنيا أو إدارة الصندوق الأجتماعي بالقاهرة وبالأخص إدارة التسويات به أن تحل مشكلتنا لتعند وجباروات إدارة البنك الأهلي فرع سمالوط معتمدة علي قوة مجلس إدارة البنك الأهلي الرئيسي بالقاهرة أصرينا علي متابعة النشر لهذه المشكلة والاستغاثة لكي تصبح مشكلة رأي عام ويتحرك لها الجميع .

وكما نلتمس ونتوسل ونستغيث أيضاً بالسيد / طارق عامر رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري بأن يغيثنا ويرحمني ويعفينا من سداد آي مبالغ أخري حيث أننا مسددين لأصل القرض وبعض من الفوائد وليس لدينا شئ نبيع ونسدد به ومعدومين ومعنا ما يثبت أننا معدومين وليس لدينا آي حيازات راعية سواء ملك أو إيجار وليس لدينا آي ملكية عقارية .

ونقول له ليس غلبة علي البنك الأهلي إعفاء فتاة مصرية وأرملة مصرية تربي أيتام وزوج لا دخل له من بلغ لا يتعدي 27200 والذي هو ليس حق للصندوق الأجتماعي ولا للبنك الأهلي فرع الجامعي أرجوك أرحم فتاة المنيا يا سيادة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري .

وللجميع تحياتي الباحث والناشط الحقوقي والاجتماعي والسياسي :- طارق أحمد عقل محمد

محمول 01118099590

بريد ألكتروني :-

Tarekakl2011@yahoo.com

Tarekakl2012@yahoo.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق