]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أهمية التغيير

بواسطة: خالد مرخوص  |  بتاريخ: 2012-07-19 ، الوقت: 21:38:14
  • تقييم المقالة:

خالد مرخوص.

 

عزيزي القاريء..

بما أننا أمة إقرأ،فإننا مطالبون بالقراءة و الاِطّلاع حتى نصقل عقولنا و نخلّصها من الشوائب التي علقت بها منذ طفولتنا و شبابنا من جرّاء الخطابات التي عشنا بينها بمثابة ميتٍ بين يدي غساله،لا يقوى على الاِحتجاج أو الحركة أو الكلام،

و حيثما ولاّهُ غسّالهُ ولّى..

ففي البيت شهدنا خطابات أسريّة صارمة تَعَلّمنا خلالها كيف نسمع و نطيع آباءًا تربوا على جلد الذات،فعاشوا كما عاش أسلافهم،وجاهدوا جهادا في نقل ما ورثوه إلينا،فقاومنا التغيير حتى ألغيناه من عقولنا،وفي المدرسة كذلك تلقينا تربية و دروسا على يد أناس نقلوا إلينا جهلهم ودروسهم الهزيلة بطريقة أبعد ما تكون عن مناهج التربية و التعليم،هم يقولون و نحن نستمع!حتى أبطلوا سُنّةَ التغيير لدينا، ظانين أن قسوتهم فضيلة تبعث مكارم الأخلاق و الطاعة فينا..

وفي الشارع خالطنا مواطنين مجافين لروح المواطنة الحقة،وفي الدوائر الحكومية التي لا تعرف إلا فنون الزجر و القمع ـ إذ لا تعتبر الإنسان ثروة بشرية أو رعاعًا،بل قطيعا من الخنازير لا يصلح للاِستهلاك كما لا يصلح للعيش الكريم ـ فواجهنا مواقف و بشرا ساديين ملأ ت القسوة قلوبهم ..

و قد يظن كثير من الناس أن عملية تجديد الفكر و تنقية النفس عصيّة عن التحقيق أو شبه مستحيلة،و لكن إذا وضعنا الأمل والعمل نُصبَ أعيننا فسوف يتحقق التغيير بكلّ أحجامه و تجلياته ما دامت حياتنا ممهورة بالمرونة الكافية و الإصرار المنظّم..

ويعدّ منهج التغيير حلا فعالا،بل سنة أساسية في الحياة،وبدونه يكون الإنسان جامدا،و إذا ما تحرك،فإنما يسير في مكانه فقط كالجندي المطيع لرئيسه،وتضيق نفسه بما تعانيه من رتابة و ملل لوضع ثابت لا يتبدل..

و إن للتغيير أهمية أساسية في الحياة و تطورها،و لو تأملنا الأشياء من حولنا، فسنجد التغيير يتربص بها على الدوام،وبقدرما يكون وبالا على أشياء،يكون طالع حسن و تطوّر على أشياء أخرى،لأن الأشياء لا تملك العقل و التدبير و المرونة فتتلاعب بها الظروف بعشوائيتها و أقدارها فتلحق بها ما تلحق من أضرار أو فضائل،أما الإنسان ـ مالك العقل والتدبير و المرونة ـ فباِستطاعته اِستغلال آليات التغيير حتى يجني ثمراته الطيبة لأنه يدرك أن كل شيء في حياته قابل للتغيير إلا التغيير ذاته..

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق