]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أشتاق

بواسطة: \\ Amina \\  |  بتاريخ: 2012-07-19 ، الوقت: 20:11:48
  • تقييم المقالة:

أشتاق لمن يحن له فؤادي

أشتاق لمن يطرق أبوابي

فاشتياقي له يزيد

ومكانته في قلبي ليس لها مثيل

فهو نصفي ثاني ان صح التمثيل

فهو ,,, يعجز اللسان عن التعبير

كل مافيه رقيق وجميل

أعشق كل مافيه

عيناه وصراحته أجمل الصفات فيه

تمر الساعات والأيام

ويزداد الشوق والحنين

فيارب اجمع القلبان

واجعنا واحد لا نصفان

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق