]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

إعطِني عيناً لأبكي.....الشاعر حسين كامل البدري

بواسطة: الشاعر والكاتب حسين البدري  |  بتاريخ: 2012-07-18 ، الوقت: 21:17:48
  • تقييم المقالة:

أعطني عيناً لأبكي...الشاعر حسين كامل البدري

 

 

 

 

 

   هل حملتَ الحزنَ مثلي

 

وتسلَّلتَ بليل

 

وشربت النأيَ سمَّاً

 

وتمنيتَ العويل

 

 

 

 

 

هل رأيتَ الحلمَ كرباً

 

وتنفَّستَ بضيق

 

وتعوَّذتَ بآيٍ

 

من شياطين الطريق

 

 

 

 

 

هل تبصَّرتَ بسجني

 

وتحمَّستَ لرَوع

 

وعذرتَ القلبَ أني

 

بين أشلاءِ الجموع

 

 

 

هل رأيت الشامَ تبكي

 

بين أسوار البلاد

 

وصلاحُ الدينِ فيها

 

سلْهُ يغلي في المهاد

 

 

 

هل سمعتم  نوحَ قومٍ

 

بين أكداسِ التراب

 

ويُرى الحيُّ ضعيفاً

 

جالَ في عينِ الغراب

 

 

 

هل ترى الظلمَ جليّاً

 

يقتلُ الفرحَ بعين

 

ويموتُ الزهرُ صبحاً

 

بنصالٍ في الوتين

 

 

 

إعطني عيناً لأبكي

 

جفَّ دمعي في المساء

 

يتهاوى الصرحُ فينا

 

إن شجبنا كالنساء

 

.

 

.

 

.

 

 

 

إعطني السيفَ ورتِّل

 

في غداةٍ بنشيد

 

أن يباتَ النصرُ فينا

 

باسمِ جبارٍ مجيد

 

 

 

 

 

القلم الحزين...البدري  

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الشاعر والكاتب حسين البدري | 2012-07-30
    السيد  الحزين (كم أحب الصراحة والوضوح) ... يبدو أنك متذوق للشعر فحسب.لو كنت شاعراً أو ناقداً ما قلت هذا. فهذا لا يسمى تقليداً ، هو المعارضة في الشعر يستخدم الشاعر فيها نفس البحر الشعري وثم الإسلوب أو القافية  إلا أنه يقدم صوراً أخرى لحسب ما يرى في الموضوع ، وكثيراً ما يستخدم بين الشعراء من عصر الجاهليه لحد عصرنا هذا. وإذا أشرتُ أو لم أُشر فأنا أعرف أن الناس يعرفون القصيدة لكونها تُغنى على لسان فيروز فلا تعتبر نفساً حذقاً وأكتشفت أن أسلوب القصيدة يشابه قصيدة جبران.ولا علاقة هذا بقدرنا أو قدر ما نقول لكي تقول (أشرف لك). وأرى لك أن تميز الشعرة بين الصراحة والتجاوز الأدبي ، خصوصاً وإنك لا تعرفني فما بالك توجه أهانة بالقول أين أنت من الشاعر جبران . ولا أعرف لماذا تريد المقارنة  .فلا تدع  طباعك تلهب لسانك وحاول أن تجد كلمات أكثر ذوقاً  وأعظم أدباً وأندى عبيراً بما يتلائم مع صراحتك كما تدعي. كان بأمكاني أن لا أوافق على تعليقك فلا يظهر ،ولكني أحببت أن أوجه لك نصيحة تنفعك بأسلوبك مع الناس وخصوصاً وأنت تحدث طبقة أدبية متعلمة تعرف قدر الكلمة وتضع حروفها في الميزان وكان يكفيك الاشارة  فأوضح لك ما خفي عليك من علوم الشعر والأدب. تحية لك    
  • كم أحب الصراحة والوضوح | 2012-07-30

    كم أنا حزين

    حين أرى أحداً يقلّد أحد العمالقة ولا يعترف بأنه يقلّد

    فأين أنت من الشاعر : (جبران خليل جبران) في قصيدته الخالدة المشهورة :

    (أعطني الناي وغنِّ)

    لكني أعترف أنَّ في قصيدتك ملامح جميلة ولقد أتيت بصور شاعرية لا بأس بها.

    سلمت يدك ، لكن: لو أشرت إلى استفادتك من رائعة (جبران) لكان أشرف لك.

     

  • الشاعر والكاتب حسين البدري | 2012-07-27

    يزدان القصيد بحرف مُجيد

    وحضور زاهر كيوم عيد

    شكراً جمان ..أكرم الله مداد اليراع

    وحفظكم من شرور الحكام

  • الشاعر والكاتب حسين البدري | 2012-07-27

    الشاعرة المتألقة طيف ..كان لحرفكم ..زيادة بهجة وغمرة سعادة ،

    كما النسيم يحمل أشذاء الفجر

    شذرات رسمت القصيد بشكل آخر

    تماهت وروح الحروف

    شكراً لكل ثناء

    فليس غريباً من جود بحوركم

    تحيتي بتقدير

     

  • جمان | 2012-07-23
    هل رأيت الشام تبكي
    نعم وقلبنا قبل الحرف يبكي
    سلمت انامل تكتب بالدمع ماعصي علينا
    رائعه جدا
  • الشاعر والكاتب حسين البدري | 2012-07-20

    حضورك بهجة..وكلماتك سعادة..ومشاعرك ألق

    شكراً لك ما دامت لامست القلب ..عندها لا يهم من قالها

     

    تحيتي أخي أحمد صالح

     

  • طيف امرأه | 2012-07-19
    نعم هو البدري ..
    يكتب الحروف بماء الذهب
    يرسم  الكلم باكسير الحياة لتصبح الكلمات عاطفة مرسومة رسما بليغا
    ان قال ..فقد صارت الحروف زهرا يانعا
    وان صمت كان لحرفه هدر الانهار ترنيما
    لاستاذنا البدري قصيد يوازي حرف  العصور الذهبية الماضيه
    كلما غردت الطيور
    ظننته هو من ورث ..الحرف عنه وتغنى به
    سلمتم وسلم حرفكم ايها الاستاذ القدير
    لكم بيان  جماله باهر..
    أدام عليكم  ذاك البيان الساحر
    سلمتم لنا من كل سوء واطال الله بعمركم
    وأثابكم عنا بكل حرف قلته جميلا مضاعفا
    طيف بخالص التقدير


  • أحمد صلاح | 2012-07-19
    لا تعليق ....... فقط أقول أكثر من رائعة ... ياليتني أنا من قالها .... 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق