]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لم نعد نتحمَّل العصيان

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-17 ، الوقت: 18:07:36
  • تقييم المقالة:

لم نَعُد نَتحمل العِصيان ومن منا لا يحبذ النوم قرير العين ، الساحل وعرفنا سِّر الإجتياح الصحراء وأماكن القفار

لماذا حلق إليها العدوان ، أم نحن لا نعرف الأسباب ومن فعلوا أدرى.

لم نعد نتحمل مايمكن

لم نعد نستطع التفكير في الأسباب

لم تعد لنا طاقة لما قيل عن المكان من أخبار

هل الجحافل ستحلُّ بالمكان ويعرف نفس السيناريو لكن مع تغير الزمان

لم نعد نتحمل ما هناك من عصيان

هل هم  متقدمين عنا في كلَّ الأحيان

ما إن يسمعوا الصوت يأتونا بالأطنان

ويعُمُّ السواد وتعزف وتفرقع الاصابع بعضها من إحساس الأوجاع

ألا نستطيع تغيير الفرصة والترويح عن المخنوق الغارق في الضيعان

لا لن نتحمل المزيد من العصيان

وإن تحملوا هم فنحن نثور على العديان

نريد الحياة بلا تعكير للصفوان

أوليس هذا  حقٌ  من حقوق الإنسان

أطال الله عمر الإنسان

 

  • نبيل الصادق | 2012-07-26


        لم نعد نتحمل العصيان

    لم نَعُد نَتحمل العِصيان ومن منا لا يحبذ النوم قرير العين ، الساحل وعرفنا سِّر الإجتياح الصحراء وأماكن القفار

    لماذا حلق إليها العدوان ، أم نحن لا نعرف الأسباب ومن فعلوا أدرى.

    لم نعد نتحمل مايمكن

    لم نعد نستطع التفكير في الأسباب

    لم تعد لنا طاقة لما قيل عن المكان من أخبار

    هل الجحافل ستحلُّ بالمكان ويعرف نفس السيناريو لكن مع تغير الزمان

    لم نعد نتحمل ما هناك من عصيان

    هل هم  متقدمين عنا في كلَّ الأحيان

    ما إن يسمعوا الصوت يأتونا بالأطنان

    ويعُمُّ السواد وتعزف وتفرقع الاصابع بعضها من إحساس الأوجاع

    ألا نستطيع تغيير الفرصة والترويح عن المخنوق الغارق في الضيعان

    لا لن نتحمل المزيد من العصيان

    وإن تحملوا هم فنحن نثور على العديان

    نريد الحياة بلا تعكير للصفوان

    أوليس هذا  حقٌ  من حقوق الإنسان

    أطال الله عمر من يسهل الأموار على الأنسان

     مع خالص تحياتى................. نبيل الصادق

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق