]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الميَاه المعدنيَّة

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-17 ، الوقت: 17:07:01
  • تقييم المقالة:

مَنْ منا لم يشعر هذه الصائفة بضائقة حلقية وألحت عليه نفسه بشربة ماء ؟ ومن منا لم يشرب حتى إرتوى أي أنَّه

أخذ بنصيبه من الماء ؟ كلنا فعلنا ذلك وكلنا تاق إلى شربة ماء لكن هل تساألت على الميام المعدنية وأساس وجودها

هل سألت نفسك عن كيف نبعت من الأرض ومن أين موردها الأوَّل.

وكيف وصلت إلينا في قارورات زجاجِّية لماعة ؟

إنَّ المياه المعدنية هي مياه جوفية نابعة من أعماق الأرض تحللت في مخابر ومراكز لمعالجة المياه وتصفيتها.

وعن طريق معامل التكرير والتصفية وضعت في قارورات .

وها نحن نبتاع منها وقد تغيَّر لونها وصفاؤها زائد .

وإننا نشرب منها حتى نرتوي فلا نمل لأنها نابعة من الأرض ومن الجوف.

المياه الجوفية أو المعدنية هي المياه الصالحة للنفس وللقلب ولسيرورة الدم في الشرايين.

فهنيأ مريءً

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق