]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سوريتي

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-07-17 ، الوقت: 13:57:29
  • تقييم المقالة:

سوريتي

أيَّ مساءٍ تشهدين
مزقنا الحنين
آوت كليماتنا دموع الأنين
ياصدرَ كل أنثى لوثته الدماء
ياأرض الشهداء
سامحينا للغياب وبادلينا العتاب

ولكن حبذا لوتسمحين
أن ألقيَ بي في حضنك
وإن تعثرتُ سنين

أن أسقط من دمعي بحرا

لشوقك يستكين

أن يغمر بعضي بعضاً من ورقك

الملقى على حواف البساتين

ان أجمع في شعري قهري

وأصفع به

وجه السنين ...
فإني وكما علمت وتعلمين
أشقتني الظروف..
فإني وكما عهدتِ و تعهدين
مشتاقٌ لهوف
فيك لعطر الياسمين
وإن خضبه احمرارُ الشفق
خدشه باغٍ لارَفَق
كالجمان سوريتي تتألقين
كالجمان تتألقين،،
فهلا تسامحين؟!


جمان الحزن


<table id="Maq_MaZxca1" width="250" height="200"><tr><td><div><div><b>آخر مقالات الكاتب </b><a href="http://www.maqalaty.com/profile/-6949" title=" مقالات الكاتب جمان في موقع مقالاتي" >جمان</a></div><div><script type="text/javascript" src="http://www.maqalaty.com/services/listLast.php?uid=6949&bgColor=F7F7F7&linkColor=0000ff&textColor=444455&articlesNum=5&out=js"></script></div></div></td></tr></table>


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق