]]>
خواطر :
اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رحلة

بواسطة: Nadia la Rose  |  بتاريخ: 2012-07-17 ، الوقت: 13:22:01
  • تقييم المقالة:

نقلت حياتي و الحياة بنا تجري               من الحلم المعسول للواقع المرٌ

فيا منتهى فنٌي إلى منتهى الهوى            على ذروةِِ بيضاء في النورو الطهر

عرفتكَ عرفان السماء ولم تكن             سوى همسات النجم ما جال في صدري

وغامت خطوط السفح حتى نسيتهاَ         وحتى توارى السفح من عالم الذكر

ولم يبقى إلا أنت والجنة التي               زرعنا وكللنا بيانعة الزهر

ولم يبقى إلا انتَ والزورق الذي              ترنح منساباََ على صفحة  النهر

أعيذك بعد التاج و العرش والذي           تألق من ماس وشعشع من تبر

أعيذك من ردًي إلى سفه الثرى            وحِطتِه بين الأكاذيب و الغدر

أعيذك أن تنسى ومن بات ناسياََ            هواه فأحرى بالنهى

إذا ما ذكرتَ العمر يوماََ تذَ كر            هوى و زماناََ لا يتاحان في العمر

فيا لكَ من حلم عجيب ورحلة               تعَدتْ نطاق الحلم للانجم الزُهر

ويا لك من يوم غريب وليلة                عفت و غفت عن ظلم روحين في أسر

عرفتكَ عرفان الحياة أَحسَها                و أبصرهاَ  من كان يخطو إلى القبر

عرفتك عرفان النهار لمُقلةٍ                  مخصَبة الأحلام  حالكة الذعر

رأت بكَ روح الفجر حينَ تبينَت            بياض الأماني في أشٍعَته الحُمر

بيَ الجرح جُرح الكون                      تغلغل في الأرواح يدْمي

فإن عدْتُ وحدي بعد رحلتنا معاََ            شريداَ على الدنيا  ذليلاََ

رجعت بجرحي فأغَرَ الفم داميا            أٌداريه في صمت و ما أحد يدري

عرفتكَ كالمحراب قدساََ و روعة          وكنتَ صلاة القلب في السر و الجهر

وقد كانَ قيدي قيدَ حبك وحده              و أعجبُ شيء في الهوى قيدُكَ

عشقتكَ لا أدري لحبي مبدأ                 ولا منتهى حسبي بحبك أن أدري

إذا شئتَ هجراناََ فما أتعسى المدى          من النور للَيل المخيًم للحشر!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق