]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أطلق يدي

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-17 ، الوقت: 10:57:59
  • تقييم المقالة:

ما معنى أن يحاصر الإنسان ، أوليس ذلك رمي في التوهان، وما معنى أن يقيَّد ، أليس معنى ذلك أن ينقاد

إنها قراءة وخلفيات لأوضاع يعيشها الإنسان. لكن ما المصير إذا حلَّ بالإنسان ماحلَّ.هل نقرأعلية الزوال ؟ 

أم نتركه سيِّئ الأحوال ؟أم نساعده على النهوض من عثر عسرٍ قهر الأنام؟؟؟؟

فذا الطوق لن يُرى بالعين بل هو إحساسٍ ونستشعره عندما نحجز في دائرة الأفعال . وهي نتائج لظروف وغزو

لا نراه. فما معنى أن تشبَّ حربٌ ولو حتى كانت باردة في أرجاءٍ هنا وهناك؟ ألن نجني تبعاتها.؟

بالفعل هناك من يرى أنها أوهام ، ولن تعبر إلى حدود إذالم تكن محمي وإلاَّ عرفت الحاصل.

أطلق العنان لأيدي الإثنان ولن أرضى بواحدة مكبلة وأخرى حرَّة.

والجمال لن يكتمل عند الإنسان إذا إمتلكه بشطرٍ وهملَّ الأخر . ولن يكتمل التفكير إذا أملاه عليه التهديد.

إنَّ إطلاق اليدين هي الحرية ، ومن عاش في الجُحر فمِن أين يكتمل له القدر ، قدر الحياة المكتملة والتي

هو منزلٌ من أجل عيشها وملإ الأرض بها.

فأطلق يدي ..... 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق